40 ألف وظيفة لمستفيدي «حافز» خلال 10 أشهر

ارتفاع معدل التوطين بمنشآت القطاع الخاص

40 ألف وظيفة لمستفيدي «حافز» خلال 10 أشهر

الاحد ٢٩ / ١١ / ٢٠٢٠
أكد صندوق تنمية الموارد البشرية «هدف»، إنه تم توظيف أكثر من 40 ألف مواطن ومواطنة من مستفيدي «حافز» منذ بداية العام الجاري حتى نهاية شهر أكتوبر الماضي.

وأوضح الصندوق أنه تم البدء قبل عدة أشهر في تطبيق مشروع جدية الباحث والباحثة عن عمل في الحصول على الفرصة الوظيفية؛ من خلال التواصل المباشر معهم وعرض الفرص الوظيفية الملائمة لهم.


وحذر «هدف» المستفيدين من برنامجي حافز «إعانة البحث عن عمل» و«صعوبة الحصول على عمل»، من التعامل مع الأشخاص غير المصرح لهم بالدخول إلى موقع البوابة الوطنية للعمل «طاقات»، ما قد يترتب عليه إساءة استخدام البيانات الشخصية للمستفيد في عمليات غير نظامية خلال قيامه بالتحديث الدوري وإجراء التدريبات عوضاً عنه، منبهاً في الوقت ذاته إلى عدم إفشاء البيانات الرسمية الخاصة لأي جهة أو طرف.

ويعتبر دخول غير المستفيد للبوابة الوطنية للعمل «طاقات» جريمة معلوماتية موجبة لعقوبة السجن والغرامة أو إحداهما، وتشمل العقوبة كل مَنْ ساهم في ارتكاب هذه الأفعال، وذلك وفقا لنظام مكافحة الجرائم المعلوماتية.

من جانب آخر، أكد المرصد الوطني للعمل التابع لصندوق تنمية الموارد البشرية «هدف»، ارتفاع معدل التوطين في منشآت القطاع الخاص، خلال الربع الثالث من العام الجاري 2020 إلى 21.54% من إجمالي العاملين في القطاع الخاص، مقارنة بـ20.40% من الربع نفسه من 2019، و19.43% في 2018، و17.08% في 2017، و16.33% في 2016، و17.16% في 2015م.

ووفقًا للمرصد الوطني للعمل، فقد بلغ عدد المشتركين السعوديين من القطاع الخاص في التأمينات الاجتماعية في الربع الثالث من هذا العام 1.759.558 مشتركًا من إجمالي المشتركين، بزيادة مقدارها 81430 مشتركًا مقارنة بالربع الثاني من العام ذاته (2020)، من بينهم 66.74% من الذكور، و33.26% من الإناث.

وحققت المنطقة الشرقية المرتبة الأولى في التوطين الوظيفي بمعدل 25.16%، ثم الرياض بنسبة 21.89%، ثم منطقة مكة المكرمة 21.47%، ثم المدينة المنورة 19.27%، وعسير بمعدل 17.85%.

وكانت الأنشطة المالية وأنشطة التأمين أعلى الأنشطة الاقتصادية تحقيقاً للتوطين الوظيفي بمعدل 83.01% من العاملين في القطاع، تلتها أنشطة المنظمات الدولية 70.71%، والتعدين واستغلال المحاجر بنسبة 61.95%، فالتعليم بمعدل 52.86%، ونشاط المعلومات والاتصالات بنسبة 48.81%.

وتتجسد الأهداف الإستراتيجية لبوابة المرصد الوطني للعمل NLO.sa ومؤشرات سوق العمل السعودي، في توفير بيانات دقيقة وموثوقة لجميع العملاء، وتقديم التحليلات والمرئيات لشركاء العمل، وبناء شبكة من الخبراء والمختصين لمواجهة تحديات سوق العمل، وإدارة ونشر المعرفة، في حين ارتكزت الأهداف التشغيلية للبوابة في تخطيط وتحسين البيانات، وضمان جودة البيانات، وتطوير تقارير ولوحة مؤشرات سوق العمل، وتحسين مقاييس سوق العمل، وتقديم الدعم التحليلي لأصحاب العلاقة الرئيسيين، وتقديم الخدمات التطويرية لشركاء العمل الداخليين، وإدارة المشاريع البحثية، وإنشاء شبكة من الخبراء والمختصين، وجمع وتخزين البيانات والمنتجات، التي يرصدها المرصد، ونشر المحتويات لشركاء العمل.
المزيد من المقالات
x