وزير التعليم: مجلس أمناء جامعة المؤسس سيكون نموذجا لباقي الجامعات

وزير التعليم: مجلس أمناء جامعة المؤسس سيكون نموذجا لباقي الجامعات

الأربعاء ٢٥ / ١١ / ٢٠٢٠


استقبل وزير التعليم الدكتور حمد بن محمد آل الشيخ في مكتبه اليوم , أعضاء مجلس أمناء جامعة الملك عبدالعزيز الذي صدرت الموافقة على تسميته لمدة ثلاث سنوات.


وأكد أهمية مجلس الأمناء في إقرار الهيكل والدليل التنظيمي للجامعة، وإقرار القواعد التنفيذية للوائح المالية والإدارية، والتوصية بالموافقة على إنشاء الكليات والعمادات والمعاهد والمراكز والأقسام العلمية، وإقرار الميزانية العامة للجامعة، مشيراً إلى دور مجلس الأمناء في تعزيز العلاقة مع المجتمع ومؤسساته، بما في ذلك القطاع الخاص.

وأوضح أن مجلس الأمناء في جامعة الملك عبدالعزيز هو الأول على مستوى الجامعات السعودية، ونتطلع أن يقدم نموذجاً لبقية الجامعات الأخرى، ومتفائلون بما سيقدمه المجلس لدعم الأهداف الإستراتيجية للجامعة، وتحديداً في الحوكمة، وكفاءة الإنفاق، ومواءمة المخرجات مع سوق العمل، واختيار الكفاءات التدريسية، وخدمة المجتمع، مقدماً شكره لرئيس وأعضاء مجلس الأمناء في جامعة الملك عبدالعزيز على حضورهم، وتحمّلهم مسؤولية العمل لخدمة الجامعة.

بدوره، أعرب معالي رئيس جامعة الملك عبدالعزيز عن شكره وتقديره لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي عهده الأمين -حفظهما الله- على دعمهما واهتمامها بالتعليم في المملكة، لاسيما قطاع الجامعات ، بعد صدور نظام الجامعات الجديد وبتسميتهم أعضاءً لمجلس أمناء جامعة الملك عبدالعزيز، كما شكر وزير التعليم على دعمه واشرافه المباشر على الخطوات التطويرية التي تتخذها الجامعات في سبيل إكمال مسيرة التطوير والإسهام في تقدم عمليات الإنجاز والتحسين.

حضر اللقاء معالي نائب وزير التعليم للجامعات والبحث والابتكار الدكتور محمد السديري ومعالي رئيس مجلس أمناء جامعة الملك عبدالعزيز الدكتور عبدالفتاح بن سليمان مشاط، وأعضاء المجلس .
المزيد من المقالات