القطيف.. اعتماد التصميم التراثي وإضافة «الدور الثالث»

القطيف.. اعتماد التصميم التراثي وإضافة «الدور الثالث»

الاثنين ٢٣ / ١١ / ٢٠٢٠
ناقش المجلس البلدي لمحافظة القطيف، في جلسته الأخيرة، عددا من المواضيع الإستراتيجية، وأهمها إضافة الدور الثالث لكل مدن وقرى المحافظة، واستكمال السماح بتراخيص البناء في مخطط ضاحية الملك فهد والخزامي، إلى جانب اعتماد التصميم المعماري التراثي لمراكز المناطق، ومعالجة وضع الأسواق المتنقلة في المحافظة، مؤكدا سعيه لتحقيق أعلى نسبة إنجاز في هذه الملفات.

وأكد المجلس أنه يعمل على معالجة بعض مسببات التشوه البصري بإزالة السيارات المهملة والهياكل المعدنية، وتخصيص أرض لسوق الأغنام والمواشي والأعلاف بالمحافظة، وإقامة مهرجان سوق المزارعين، وتشغيل سوق السمك المركزي «جزيرة الأسماك».


وتناولت الجلسة كذلك ملف تشغيل إدارة الشواطئ البحرية، واستكمال وتشغيل مركز الأسر المنتجة وسوق الحرفيين، والاستفادة من مياه الصرف الصحي المعالجة ثلاثيا لتخفيف نسبة التلوث في المحافظة، واستثمار موقع عين طيبة بالعوامية والعين الجنوبية بصفوى، فضلًا عن متابعة موضوع نزع الملكيات «شارع الملك عبدالعزيز»، إضافة إلى معالجة مشكلة محجوزات شركة أرامكو، وسوق النفع العام بصفوى.

وأضاف المجلس إنه يسعى لحل مشكلة تأخر تراخيص البناء للأراضي في ضاحية الملك فهد والخزامي، إضافة إلى متابعة المشروعات المتعثرة في البلدية وإيجاد حلول لإعادة البدء فيها، مشيرا إلى اعتماد خطط وأولويات الصيانة للأحياء والطرق الشريانية والرئيسية وشوارع الأحياء.

وبشأن ملف السماح للدور الثالث وتعدد الأدوار في المحافظة، أكد المجلس، أنه كثف الاجتماعات مع المسؤولين ومنهم أمين المنطقة الشرقية م. فهد الجبير، ومسؤولو الوزارة، خلال الفترة الماضية، ورفع بالعديد من المشاريع الإستراتيجية في مجالات الطرق الشريانية والمحورية والأنسنة والمباني، ومشاريع تصريف الأمطار ضمن مشاريع المبادرات، وفقا لرؤية المملكة 2030.

وأشار إلى متابعة سير العمل لمستثمر سوق الأسماك المركزي وجزيرة الأسماك ليتم إنجازه عاجلا وفق أعلى المواصفات الملائمة للمشروع، فضلا عن الرقابة والمتابعة المستمرة لمشاكل صيانة الطرق، والحرص على تطبيق معايير الجودة بواسطة اللجنة الفنية بالمجلس، مشيرا إلى أنه من المقرر عقد ورشة عمل متخصصة في جودة الطرق يشارك فيها خبراء ومختصون في مجالات الطرق، بالإضافة للجهات الخدمية ومهندسي البلدية وموظفي إدارة الجودة للخروج بتوصيات لتطوير جودة الطرق.

وقال إنه يتم التواصل مع المسؤولين في الأمانة بخصوص زيادة مخصصات مشاريع تصريف مياه الأمطار في المحافظة، والعمل مع الأمانة في تعزيز الكوادر الفنية في البلدية من المهندسين والفنيين.

وأوضح المجلس أنه جرى اعتماد مشاريع أسواق النفع العام «خضار وفواكه ولحوم» مكيفة بالكامل تم الانتهاء من بعضها مثل سوق القديح ويجري العمل في سوق مدينة القطيف ومتابعة أسواق سيهات وتاروت وصفوى، كما تم الانتهاء من أسواق الخترشية وأم الساهك والدريدي، مشيرًا إلى الموافقة على طرح العديد من الفرص الاستثمارية الملائمة في مختلف أنحاء المحافظة، أهمها طرح سوق الأسماك المركزي بالقطيف «جزيرة الأسماك» وطرح موقع سوق سيهات للاستثمار ومنتجع سياحي ترفيهي في القطيف «فندق».

وأكد المجلس أنه يعمل على رفع مستوى الرقابة على المطاعم والمنشآت الغذائية، والرفع للجهات القانونية بشأن إمكانية التشهير للمنشآت المخالفة، وإعداد استبيانات عن مستوى المطاعم، ونظافة الحاويات، لتحديد أوجه القصور ومعالجتها بالتنسيق مع البلدية «مبادرة حملة الحاويات».

وقال إنه يسعى لتأسيس جمعية خاصة للتراث والسياحة بالمحافظة وبرعاية المجلس، إضافة إلى عقد اتفاقيات شراكات مجتمعية مع كل من جمعية الذوق العام ومدرسة دار العلوم الثانوية بصفوى والمشاركة في المهرجانات والفعاليات مثل مهرجان «بيدي أحسن بيئتي».

وبيَّن أنه جرى إقرار الخطط والبرامج فيما يخص تنفيذ المشروعات البلدية المعتمدة، ومشروعات التشغيل والصيانة، والمشروعات الاستثمارية والخدمات البلدية وفق الوسائل المنصوص عليها في اللائحة ومن أهمها متابعة تنفيذ المرحلة الأولى من مشروع مركز الأمير سلطان الحضاري. وأوضح أنه اتخذ قرارا لاستحداث إدارات خدمية متخصصة ببلدية وسط القطيف كإدارة للشواطئ.

وقال المجلس إنه يعمل بكامل طاقاته لإنجاز العمل على أكمل وجه رغم وجود التحديات، التي يسعى إلى معالجتها، ومن بينها العمل على فصل أمانة المجالس البلدية عن وزارة الشؤون البلدية بهيئة مستقلة لتتمكن من الاضطلاع بمهامها بأريحية أكثر، وأن يكون للمجلس البلدي دور في تقييم عمل رؤساء البلديات الرئيسية والمسؤولين في البلدية والبلديات الفرعية.
المزيد من المقالات
x