برعاية أمير الشرقية.. انطلاق منتدى المرأة الاقتصادي غدا

يتضمن 4 محاور لتمكين سيدات الأعمال

برعاية أمير الشرقية.. انطلاق منتدى المرأة الاقتصادي غدا

الاثنين ٢٣ / ١١ / ٢٠٢٠
ينطلق مؤتمر منتدى المرأة الاقتصادي في نسخته السادسة، غدا الأربعاء تحت عنوان «تمكين وطموح» برعاية كريمة من صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف أمير المنطقة الشرقية، ويناقش تقدير القيادة الكريمة لأهمية دور المرأة اقتصاديا واجتماعيا وخطط تمكينها من خلال تعزيز تواجدها في المراكز القيادية، ومراكز اتخاذ القرار كذلك تعزيز وجودها في قطاعات الاستثمار المتنوعة والتي تحقق برامج رؤية المملكة 2030 وتثري الاقتصاد الوطني، بالإضافة لأهمية ترؤس المملكة لقمة العشرين ومناقشة ملف المرأة والأعمال في المملكة.

ويناقش المنتدى أهم الموضوعات التي تؤثر بشكل مباشر أو غير مباشر على تمكين المرأة اقتصاديا، فيما ناقش في النسخة السابقة: دعم وتمويل المشروعات الصغيرة والمتوسطة، وشراكة المرأة في التنمية كونها ضرورة وطنية واجتماعية، وتمكينها الاقتصادي سواء في الشركات العائلية أو من خلال منظمات وجمعيات سيدات الأعمال، بالإضافة إلى مناقشة أهم المعوقات التشريعية والاجتماعية وتمكينها كذلك في القرار الاقتصادي.


وسلطت النسخة الماضية على أهم المبادرات الإقليمية التي تهدف لزيادة الفرص الاجتماعية والاقتصادية والسياسية للمرأة، ومدى تأثير مشاركة المرأة على النمو الاقتصادي والجهود المبذولة لتمكينها على جميع الأصعدة.

ويسلط المنتدى الضوء على التحديات التي تواجه تطوير الدور الاقتصادي للمرأة في المنطقة، وبحث الفرص والإمكانات المتاحة لمساهمة المستثمرات وسيدات الأعمال في المنطقة الشرقية في عملية التنمية، وآليات هذه التنمية وصورها ومجالاتها المختلفة.

ويهدف المنتدى إلى تعزيز الدور الاقتصادي للمرأة وذلك من خلال استعراض ومناقشة تقدير القيادة الكريمة لأهمية دور المرأة اقتصاديا واجتماعيا، والتعريف بخطط تمكينها من خلال تعزيز تواجدها في المراكز القيادية ومراكز اتخاذ القرار، كذلك تعزيز وجودها في قطاعات الاستثمار المتنوعة والتي تحقق برامج رؤية المملكة 2030 وتثري الاقتصاد الوطني.

ويتضمن المنتدى أربعة محاور هي: تقدير القيادات لأهمية ودور المرأة اقتصاديا واجتماعيا وخطط تمكينها، والسيدات في المناصب القيادية ومجالس الإدارات، وبرامج جودة الحياة ٢٠٢٠ وآثارها الاقتصادية على المرأة، والمرأة والأعمال في قمة العشرين.

ويفتتح المنتدى تحت رعاية صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز آل سعود أمير المنطقة الشرقية، وبحضور كل من رئيس غرفة الشرقية عبدالحكيم الخالدي ووزيرة تنمية المجتمع بدولة الإمارات العربية المتحدة حصة بنت عيسى، وعضو مجلس إدارة غرفة الشرقية نوف التركي، فيما يدير الجلسة الأولى الإعلامي، خالد مدخلي.

ويتحدث في الجلسة الأولى كل من رئيسة جامعة نورة بنت عبدالرحمن د. إيناس بنت العيسى ووزيرة تنمية المجتمع بدولة الإمارات العربية المتحدة حصة بنت عيسى بوحميد، وأستاذ القانون المساعد بجامعة الكويت د. بشائر الماجد.

ويترأس الجلسة الثانية نائب الرئيس لإحدى المجموعات الاقتصادية دينا الفارس ويتحدث فيها رئيسة مجلس سيدات (مجموعة الأعمال) رانيا نشار ونائب الرئيس للموارد البشرية بشركة أرامكو نبيل الدبل، ووكيلة وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية لتميكن المرأة هند الزاهد، وخلود موسى.

أما الجلسة الثالثة فتترأسها عضو غرفة الشرقية، نوف التركي، ويتحدث فيها الرئيس التنفيذي لبرنامج جودة الحياة م. أحمد باضريس، ورئيسة قطاع الشراكات الوطنية والتطوير في وزارة الثقافة نهى قطان والمدير التنفيذي للإستراتيجية ومكتب تحقيق الرؤية في الهيئة العامة للترفيه علي العمري، ورئيسة الحوكمة والمخاطر والالتزام في شركة البحر الأحمر للتطوير أحد مشاريع صندوق الاستثمارات العامة د. مريم بنت علي فيكتشلو والمدير التنفيذي لقطاع الأعمال في صندوق التنمية السياحي وهدان القاضي،

وتدير الجلسة الرابعة نائب رئيس إحدى المجموعات الاقتصادية نوف التركي، والأمين العام للاتحاد الخليجي لمصنعي البتروكيماويات والكيماويات عبدالوهاب السعدون، ومديرة البرامج في جمعية النهضة النسائية الخيرية وشيربا مجموعة تواصل المرأة العشرين سلمى الراشد. وأكدت عضو مجلس إدارة غرفة الشرقية نوف التركي أن النسخة السادسة من منتدى المرأة الاقتصادي 2020 الذي تنظمه غرفة الشرقية برعاية كريمة من لدن صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية تحت عنوان «تمكين وطموح» غدا الأربعاء، يستعرض محاور رؤية المملكة 2030 التي تستهدف رفع نسبة مساهمة المرأة السعودية في الاقتصاد الوطني من 22 إلى 30%، وأعطت أولوية لتنمية قدرات ومواهب المرأة وتفعيل دورها في جوانب عدة، إذ وضعت تنمية مهارات المرأة واستثمار طاقاتها ضمن أولوياتها، بالإضافة إلى تمكين المرأة السعودية من الحصول على الفرص المناسبة التي تتناسب مع التخصصات المطلوبة والمميزة للإسهام في تنمية المجتمع المحلي والاقتصاد الوطني.

وأشارت التركي إلى أن المنتدى وعبر جلساته يستعرض تجارب النجاح وخطط التنمية في دول الخليج لاستخلاص الدروس المستفادة من التجارب السابقة في هذا المجال.

من جهتها أوضحت عضو مجلس إدارة غرفة الشرقية العنود الرماح، أن مسؤولين سيبحثون الآثار المهمة التي يحملها برنامج جودة الحياة 2020 وهو أحد برامج تحقيق رؤية المملكة 2030، إذ يعنى بتحسين نمط حياة الفرد والأسرة وبناء مجتمع ينعم أفراده بأسلوب حياة متوازن، من خلال تهيئة البيئة اللازمة لدعم واستحداث خيارات جديدة تعزز مشاركة المواطن والمقيم في الأنشطة الثقافية والترفيهية والرياضية. ويسهم تحقيق أهداف البرنامج في توليد العديد من الوظائف، وتنويع النشاط الاقتصادي، وصولا إلى إدراج مدن سعودية على قائمة أفضل المدن للعيش في العالم.

ولفتت الرماح إلى أن رؤية المملكة 2030 تولي اهتماما خاصا بزيادة مشاركة المرأة في الميدان العملي مما يتطلب اعتماد مبادرات جديدة وبرامج محددة لزيادة مساهمتها في قوى العمل وكذلك إيجاد فرص عمل لمن يمتلك مهارات إنتاجية يستفيد منها الاقتصاد الوطني في مرحلة تحوله، وتسعى مجموعة تواصل المرأة وهي إحدى مجموعات التواصل الرسمية التابعة لمجموعة العشرين للعمل على تذليل العقبات التي لا تزال المرأة تواجهها ضمن مناقشات وسياسات مجموعة العشرين. ولضرورة ما أعلنت عنه مجموعة الأعمال بتوصياتها والتي كانت تتعلق بقضايا رئيسية مثل: التحول الرقمي، والنساء في الأعمال، والتجارة، والتمويل، والبنية التحتية، والطاقة، والاستدامة، والامتثال والنزاهة، ومستقبل العمل والتعليم.

وتحت محور «تقدير القيادات لأهمية دور المرأة اقتصاديا واجتماعيا وخطط تمكينها» يتحدث كل من: د. إيناس العيسى رئيسة جامعة الأميرة نورة بنت عبدالرحمن، وحصة بنت عيسى بو حميد وزيرة تنمية المجتمع بدولة الإمارات العربية المتحدة، ود. بشاير الماجد أستاذة القانون المساعد في كلية الحقوق في جامعة الكويت.

وفي محور «السيدات في المناصب القيادية ومجالس الإدارات» يتحدث كل من: رانيا نشار الرئيس التنفيذي لمجموعة سامبا المالية، ونبيل الدبل نائب الرئيس للموارد البشرية بشركة أرامكو السعودية، وهند الزاهد وكيلة وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية لتمكين المرأة، وخلود بنت عدنان موسى الشريك في إحدى المجموعات الاقتصادية،

وتحت محور «برامج جودة الحياة ٢٠٢٠ وآثارها الاقتصادية على المرأة» يتحدث كل من: أحمد باضريس الرئيس التنفيذي لبرنامج جودة الحياة، والمستشارة والرئيسة التنفيذية للشراكات الوطنية والتنمية في وزارة الثقافة نهى قطان.

كما يتحدث الدكتور عبدالوهاب السعدون الأمين العام للاتحاد الخليجي للبتروكيماويات والكيماويات وشيربا مجموعة تواصل الأعمال السعودية B20، وسلمى بنت راشد الراشد مديرة البرامج في جمعية النهضة النسائية الخيرية وشيربا مجموعة تواصل المرأة السعودية W20 حول محور المرأة والأعمال في قمة العشرين.
المزيد من المقالات
x