الاتفاق والفتح.. كلاسيكو استعادة التوازن

الاتفاق والفتح.. كلاسيكو استعادة التوازن

الاثنين ٢٣ / ١١ / ٢٠٢٠
تستكمل اليوم الثلاثاء منافسات الجولة الخامسة «جولة قمة الرياض»، لدوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين، وذلك بإقامة مباراتين، يلتقي في الأولى التعاون والوحدة، وفي الثانية الاتفاق والفتح.

الاتفاق والفتح


يتطلع الاتفاق إلى استعادة توازنه والعودة لسكة الانتصارات، عندما يستقبل الفتح على ملعب الأمير محمد بن فهد بالدمام في مباراة مهمة لكلا الفريقين.

وتلقى الاتفاق خسارتين على التوالي، ليتقهقر إلى المركز الثامن برصيد 6 نقاط، فيما تلقى الفتح أول خسارة له في الجولة الماضية وعاد للمركز الخامس برصيد 7 نقاط.

وبعد البداية القوية للاتفاق، التي تربع من خلالها على الصدارة، عاد وخسر مباراتين أمام أبها والهلال، والآن يسعى جاهدًا إلى مسح آثار تلك الهزائم واستعادة نغمة الانتصارات للحاق بركب المقدمة، خصوصا أن الفريق مكتمل الصفوف ولا يعاني من غيابات مؤثرة.

وفوت الفتح فرصة البقاء في الصدارة بعد خسارته على أرضه أمام الشباب، إلا أنه يطمح هو الآخر في العودة سريعًا لدائرة الانتصارات والبقاء ضمن كوكبة المقدمة، لا سيما أن صفوفه ستشهد عودة هدافه الجزائري سفيان بن دبكة، والمغربي مروان سعدان ومواطنه مراد باتنا.

وعطفا على الفوارق الفنية والنقطية، فإن الكفة تبدو متكافئة بينهما إلى حد كبير، ومن الصعب التنبؤ بالنتيجة، التي ستبقى مفتوحة على كل الاحتمالات.

التعاون والوحدة

يسعى التعاون إلى تعميق جراح الوحدة عندما يستضيفه على ملعب مدينة الملك عبدالله الرياضية ببريدة.

ويحتل التعاون المركز الحادي عشر برصيد 5 نقاط، إذ فاز في واحدة وخسر في مثلها وتعادل في مباراتين، في حين يحتل الوحدة المركز الرابع عشر برصيد 3 نقاط، إذ فاز في مباراته الأولى قبل أن يخسر مبارياته الثلاث الأخيرة.

وظهر التعاون في مباراته الأخيرة أمام الاتحاد بمستوى رائع وكاد يخطف الفوز، رغم ظروف الغيابات التي كان يعاني منها، ويتطلع اليوم إلى تحقيق الفوز الثاني والتقدم في سلم الترتيب، خاصة أنه سيدخل المباراة بكامل عناصره الأساسية بعد تعافي لاعبيه المصابين بفيروس كورونا.

وعلى النقيض من التعاون فاجأ الوحدة عشاقه وجميع المتابعين بمستواه المتواضع في الجولات الماضية، حيث تجاوز القادسية في الجولة الأولى بشق الأنفس قبل أن يتلقى ثلاث هزائم متتالية، كان آخرها على ملعبه أمام الرائد، ويأمل الفريق الأحمر في تجاوز كبوته والعودة بالنقاط الثلاث للابتعاد عن مراكز المؤخرة.
المزيد من المقالات
x