الرئيس الفرنسي الأسبق ساركوزي يمثل أمام القضاء بتهم فساد

الرئيس الفرنسي الأسبق ساركوزي يمثل أمام القضاء بتهم فساد

الثلاثاء ٢٤ / ١١ / ٢٠٢٠
مثل الرئيس الفرنسي الأسبق نيكولا ساركوزي أمام القضاء في باريس أمس الإثنين بتهم الفساد واستغلال النفوذ.

وتردد أن ساركوزي حاول في عام 2014 الحصول على أسرار تحقيق من محام بارز في محكمة النقض من خلال محاميه.


ويخضع محامي ساركوزي منذ فترة طويلة تييري هيرزوج أيضا للمحاكمة. وإذا ثبتت إدانتهما، يمكن أن يواجه الاثنان عقوبة تصل إلى السجن 10 سنوات.

وتعتبر محاكمة باريس، التي تستمر حتى 10 ديسمبر، غير مسبوقة في التاريخ الفرنسي الحديث.

وهذه هي المرة الأولى التي يمثل فيها رئيس فرنسي أمام القضاء مواجها مثل هذه الاتهامات الخطيرة.

وفي عام 2011، صدر الحكم على سلف ساركوزي، جاك شيراك، بالسجن لمدة عامين مع وقف التنفيذ بتهمة الاختلاس وخيانة الأمانة خلال فترة عمله كرئيس لبلدية باريس. لكن شيراك لم يمثل أمام المحكمة بسبب مشاكل صحية.

ويواجه جيلبرت أزيبرت، المحامي العام السابق في محكمة النقض، وهي أعلى محكمة في البلاد، التهم أيضا مع ساركوزي وهرتزوج.

وذكرت وسائل إعلام فرنسية أنه من المتوقع مناقشة تأجيل محتمل للمحاكمة في بدايتها. وتقدم أزيبرت (73 عاما) بطلب للحصول على التأجيل لأسباب صحية. وأكدت المحكمة أن محامي أزيبرت قدم التماسا ذا صلة.

وتتعلق القضية المعقدة التي بدأت المحكمة النظر فيها أمس الإثنين باتهامات بأن ساركوزي حاول رشوة أزيبرت للحصول على معلومات سرية حول تحقيق منفصل مرتبط بساركوزي بشأن تمويل الحملة الانتخابية.
المزيد من المقالات
x