عاجل
عاجل

متحدث الصحة: لابد أن يكون أي لقاح لكورونا معتمد من الهيئات المعنية 

متحدث الصحة: لابد أن يكون أي لقاح لكورونا معتمد من الهيئات المعنية 

الاثنين ٢٣ / ١١ / ٢٠٢٠
-تسجيل 231 ‏إصابة جديدة بكورونا و 445 حالة تعافٍ

-إنخفاضا الحالات الحرجة في المملكة بنسبة 6,3%


-الارتفاعات حول العالم حاليًا في فئة الشباب نتيجة عدم تقيدهم بالإجراءات الإحترازية

أكد مساعد وزير الصحة المتحدث الرسمي للوزارة د/ محمد العبدالعالي أن أي لقاح لابد يكون آمن وفعّال ومعتمد من الهيئات المعنية.

ورفع د/ محمد العبدالعالي التهنئة للقيادة الحكيمة والشعب السعودي على نجاح أعمال قمة الـ 20 والتي إستضافتها المملكة خلال اليومين الماضيين برئاسة خادم الحرمين الشريفين، لافتاً أن هذا النجاح في قيادة المملكة وريادتها لهذه الأعمال ولهذه المجموعة وللعالم بأسره تأتي في مرحلة حرجة وتحديات كبرى وفي ظروف استثنائية في ظل هذه الجائحة والتي تصدت لها هذه المجموعة منذ البداية وحتى اليوم واتخذت حيالها العديد من القرارات التي تهم الإنسانية.

جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده اليوم الإثنين، وأوضح د/ العبدالعالي أنه تم تسجيل 231 ‏حالة جديدة لفيروس كورونا الجديد (COVID -19) ليصبح إجمالي عدد الحالات المؤكدة في المملكة (355489) حالة، من بينها (5877) حالة نشطة لاتزال تتلقى الرعاية الطبية، ومعظمهم حالتهم الصحية مطمئنة، منها (765) حالة حرجة.

وأشار إلى أن عدد المتعافين في المملكة ولله الحمد وصل إلى (343816) حالة بإضافة (445) حالة تعافي جديدة.

فيما بلغ عدد الوفيات (5796) حالة، بإضافة (16) حالة وفاة جديدة، " رحمهم الله جميعاً.

كما بلغ إجمالي الفحوصات في المملكة

(9295599) فحص مخبري دقيق وذلك بإضافة (40395) فحص مخبري جديد خلال الـ 24 ساعة الماضية.

وأبان د/ العبدالعالي أن هذا الأسبوع شهد إنخفاضا في الحالات الحرجة في المملكة بنسبة 6,3%

وأكد العبدالعالي بأن رصد الحالات حول العالم لايزال مستمرا ويتجاوز إجمالي الحالات المؤكدة 58 مليون حالة فيما حالات التعافي تتجاوز الـ 37 مليون حالة وإجمالي حالات الوفاة تتجاوز المليون و390 حالة، حيث يشهد العالم في بعض دوله الموجة الثانية من الفيروس وإرتفاع في تسجيل الحالات وهو ما يشكل قلقا في بعض الأقاليم الا أن الأوضاع ولله الحمد في المملكة تعد مستقرة ومطمئنة

وأشار الى أن الخبرات في المملكة وما قدمته من مواجهة جادة وما سخرته من إمكانيات في مواجهة هذه الجائحة هي بالفعل أمور قوية جدًا جعلت المملكة -بحمد لله-في مراحل جيدة.

منوها إلى أن الارتفاعات التي تسجل حول العالم حاليًا في فئة الشباب هي نتيجة عدم تقيدهم بالإجراءات الإحترازية.

وأضاف أن الخدمات الصحية لاتزال تتواصل من خلال جميع المراكز والمنشآت التابعة لوزارة الصحة، حيث قامت مراكز تأكد بإجراء 5091090 مسحة، وقدّمت عيادات تطمن خدماتها لـعدد 1583831 مراجع، كما قدّمت استشاراتها الصحية والطبية لـعدد 21844066 عبر مركز 937.
المزيد من المقالات
x