أمير الشرقية يدشن "دعوة ودولة" : المملكة منبع الوسطية والاعتدال

أمير الشرقية يدشن "دعوة ودولة" : المملكة منبع الوسطية والاعتدال

الاثنين ٢٣ / ١١ / ٢٠٢٠
• أهمية الاستفادة من منبر المسجد في التحذير من الجماعات الضالة والمتطرفة

دشن صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية بمكتبه في ديوان الإمارة اليوم (الاثنين) البرنامج الدعوي (دعوة ودولة)، الذي ينفذه فرع وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد في المنطقة الشرقية، بتوجيه وإشراف مباشر من وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد الشيخ الدكتور عبد اللطيف بن عبد العزيز آل الشيخ.


وأكد سموه أن المملكة دولة قامت منذ نشأتها الأولى على أسس من الدين القويم، وكانت دائماً وأبداً منبعاً للاعتدال والوسطية، ومرجعاً في مواجهة التطرف والانحلال، مشيراً لأهمية الاستفادة من التقنية في تقديم البرامج الدعوية، لا سيما في ظل ما فرضته الجائحة، مبيناً أهمية العمل على استثمار قيمة المسجد في نفوس الناس، والاستفادة من منبره ومحرابه في غرس القيم الأصيلة، والتحذير من الجماعات الضالة والمتطرفة، وترسيخ منهج الوسطية والاعتدال، وتطوير البرامج الدعوية والعلمية لمواكبة ذلك.

واستمع سموه إلى نبذة عن البرنامج حيث يأتي تنفيذ المبادرة في مساجد وجوامع المنطقة وعبر وسائل التقنية الحديثة وفق البروتوكولات الصحية، متمنياً سموه للبرنامج والقائمين عليه التوفيق في أداء مهمتهم ورسالتهم.

من جانبه، أكد فضيلة مدير عام فرع وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد بالمنطقة الشرقية الشيخ عمر بن فيصل الدويش أن البرنامج يستهدف إقامة مجموعة من المحاضرات الدعوية وندوات علمية ودورات تدريبة وورش عمل وانشطة مختلفة ، حيث يستهدف البرنامج تنفيذ 1688 منشطاً دعوياً، بواقع 238 محاضرة و 245 درساً علمياً و285 كلمة توجيهية و180 دورة علمية و758 منشطاً دعوياً عبر الوسائط الإلكترونية الحديثة تقام في مدن ومحافظات المنطقة الشرقية .

وبين فضيلة مدير عام فرع الوزارة أن هذه المبادرة والبرنامج تأتي من إيمان الجميع بالدور الحيوي والبناء للدولة السعودية بكافة مراحلها ودعوة التوحيد، وتأكيداً على رسالة ودور وزارة الشؤون الإسلامية في نشر منهج الوسطية والاعتدال وتعزيز رسالة الانتماء والمواطنة في نفوس المجتمع عبر البرامج الدعوية المتنوعة .

كما وجه الشكر والعرفان لصاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف امير المنطقة الشرقية على رعايته وتدشينه لهذه المبادرة كما وجه الشكر الجزيل لمعالي وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد الشيخ الدكتور عبد اللطيف بن عبد العزيز آل الشيخ على موافقته وتوجيهه بإقامة هذا البرنامج المبارك ومتابعته الدائمة لكل أعمال وبرامج الشؤون الإسلامية لتحقيق رسالتها السامية.

وقدم الشيخ عمر الدويش شكره الجزيل الى جمعيات الدعوة والارشاد وتوعية الجاليات بالمنطقة التي تساند الفرع في تحقيق رسالته من خلال برامجه المتنوعة، سائلا الله العون والتوفيق وأن تؤتي هذه المبادرة الثمار اليانعة المرجوة منها .
المزيد من المقالات
x