أستراليا: فتح الحدود بين فيكتوريا ونيوساوث ويلز بعد إغلاق 138 يوما

أستراليا: فتح الحدود بين فيكتوريا ونيوساوث ويلز بعد إغلاق 138 يوما

الاثنين ٢٣ / ١١ / ٢٠٢٠
أعيد فتح الحدود اليوم الاثنين بين أكثر ولايتين اكتظاظا بالسكان في أستراليا، وذلك بعد إغلاقها لمدة 138 يوما بسبب جائحة فيروس كورونا المستجد (كوفيد19-).

وأصبح بإمكان سكان ولايتي فيكتوريا ونيوساوث ويلز حرية التنقل بين الولايتين لأول مرة منذ 8 تموز/يوليو الماضي دون الخضوع لحجر صحي.


وذكرت وسائل إعلام محلية أسترالية أنه تم الدفع بمعد اسطوانات موسيقية (دي جي ( على الطريق الرئيسي بين مدينتي ودونجا ألبوري الواقعتين على حدود الولايتين. وبدأ تشغيل الموسيقى مع مرور أولى السيارات على الطريق في الساعة 01:12 صباحًا.

ونشرت هيئة الإذاعة الأسترالية (إيه بي سي) صورا لمشاهد احتفالية في مطار سيدني ، حيث قوبل الركاب بالتحية والترحيب مع هبوط أولى الرحلات من ملبورن.

وقبل اندلاع الجائحة، كان مسار سيدني /ملبورن الجوي ثاني أكثر خطوط الطيران ازدحامًا في العالم.

وكانت ولاية فيكتوريا أكثر الولايات الأسترالية تضررا من موجة التفشي الثانية لفيروس كورونا، وهو ما دفع سلطات الولاية إلى فرض إغلاق صارم عندما تجاوز عدد الإصابات اليومية الجديدة 700 حالة.

في حين خضعت ملبورن - المدينة التي يبلغ عدد سكانها 9ر4 مليون نسمة - لأوامر "البقاء في المنزل" لمدة 112 يومًا.

ولم تسجل ولاية فيكتوريا اليوم الاثنين ولليوم الرابع والعشرين على التوالي أي إصابات جديدة بفيروس كورونا ولديها الآن حالة نشطة واحدة فقط.

ومر 16 يومًا على ولاية نيو ساوث ويلز الأكثر اكتظاظًا بالسكان دون تسجيل حالة إصابة محلية بفيروس كورونا.

وسجلت أستراليا ، التي يبلغ عدد سكانها حوالي 25 مليون نسمة ، ما يزيد قليلاً عن 27800 حالة إصابة بفيروس كورونا منذ بداية الوباء - وهو عدد أقل بكثير من عدد الإصابات في معظم البلدان المتقدمة.

وبلغ عدد الوفيات جراء الإصابة بالفيروس في أستراليا 907، من بينهم 819 حالة وفاة سجلت بولاية فيكتوريا.
المزيد من المقالات