أمير الشرقية : صناعة المعارض والمؤتمرات تشهد قفزات نوعية

أمير الشرقية : صناعة المعارض والمؤتمرات تشهد قفزات نوعية

الاحد ٢٢ / ١١ / ٢٠٢٠


• المملكة ستصبح الوجهة العالمية الأولى في صناعة المعارض والمؤتمرات



نوه صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية بما شهده قطاع المعارض والمؤتمرات من تطور ملحوظ، ورؤية جديدة، تسعى لأن تكون المملكة فيها الوجهة العالمية الأولى في صناعة المعارض والمؤتمرات، وذلك خلال اطلاعه بمكتبه بديوان الإمارة اليوم (الأحد) على المشروع الثاني لمعارض الظهران الدولية "الظهران اكسبو" الذي قدمه رئيس مجلس الإدارة عبدالله الفوزان، وعدد من قيادات الشركة.

وأكد سموه أن صناعة المعارض والمؤتمرات له دور فاعل في تنمية الاقتصاد الوطني، وتنويع القاعدة الاقتصادية، وتسهم في استكشاف آفاق التعاون بين المملكة ودول العالم، كما أنه رافد مهم لصناعة السياحة، مشيراً سموه لأهمية العمل وفق رؤية واضحة، والاستفادة من الفرص المتاحة، وتعظيم العائد من هذه الاستثمارات، وتأهيل الكوادر الوطنية القادرة على صناعة التغيير في هذا المجال، مع أهمية التنسيق مع مختلف الجهات، لتقديم أفضل الخدمات بأعلى مستويات الكفاءة، مبيناً أهمية أن يكون العمل في هذا القطاع استباقياً يسابق الزمن، ويواكب تطلعات القيادة -يحفظها الله-، ويحقق آمال القطاع الخاص.

واطلع سموه على المشروع الثاني الذي يشمل مركز المعارض والمؤتمرات، ومبنى فندقي تصل فيه الغرف إلى ما يزيد عن 150 غرفة، ومن المتوقع أن يضم المركز قاعة واسعة تتراوح سعتها بين 1500-3000مقعد، كما اطلع سموه على دراسة التوسعة القادمة لمركز المعارض، يضم مركز تجاري ومسرح مفتوح، إضافةً إلى توسيع قاعة المعارض، لتصل إلى قرابة 69 ألف متر مربع، و11قاعة، ومن المتوقع أن يبدأ في الشروع في هذه المشروعات بعد انتهاء أعمال الدراسة، وينتهي خلال عامين من بداية أعمال الإنشاءات.
المزيد من المقالات