رئيس الشورى : القيادة حريصة على تعزيز العمل الخليجي المشترك

رئيس الشورى : القيادة حريصة على تعزيز العمل الخليجي المشترك

الاحد ٢٢ / ١١ / ٢٠٢٠


يرأس رئيس مجلس الشورى الشيخ الدكتور عبد الله بن محمد بن إبراهيم آل الشيخ وفد مجلس الشورى، في أعمال الاجتماع الرابع عشر لرؤساء مجالس الشورى والنواب والوطني والأمة بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية، والذي تستضيفه البحرين غدًا – عبر تقنية الاتصال المرئي-.



وأوضح رئيس مجلس الشورى - في تصريح صحفي - أن مشاركة مجلس الشورى في هذا الاجتماع تأتي انطلاقاً من حرص واهتمام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وسمو ولي العهد الأمين - حفظهما الله - في تعزيز العمل الخليجي المشترك ودعم جهود أجهزته ممثلة في مجلس التعاون لدول الخليج العربية، مشيراً إلى ما يوليه أصحاب الجلالة والسمو قادة دول مجلس التعاون من دعم متواصل للاجتماعات الخليجية ومنها هذا الاجتماع الذي يجمع المجالس التشريعية، بما يعزز وحدة المصير والأخوة، ويضاعف من مستوى التنسيق بين هذه المجالس ويسهم في تعزيز التعاون في جميع المحافل الدولية والإقليمية، وتحقيق الأهداف من مجلس التعاون لدول الخليج العربية.

وأكد أن هذا الاجتماع يعد ركنًا من أركان التعاون البرلماني الخليجي بين المجالس التشريعية، ويصب في مصلحة تمتين العمل الخليجي المشترك في كافة الصعد وعلى مختلف المستويات، وينمي العلاقات البرلمانية والتعاون المشترك بين دول مجلس التعاون، مشيراً إلى أهمية استمرار العمل الخليجي المشترك بين المجالس التشريعية في دول الخليج العربية، وزيادة التنسيق عبر عقد الاجتماعات الدورية بينها لما لذلك من دور مهم في رفع مستوى العمل الخليجي وتبادل الخبرات والتجارب في مختلف المجالات، سعياً إلى تحقيق التطلعات التنموية والازدهار لشعوب دول الخليج العربية.

وأشاد في هذا الصدد بما تحقق خلال الاجتماعات التي عقدت سلفًا والتي بلغت ثلاثة عشر اجتماعًا، نوقش خلالها العديد من الموضوعات التي تم رفع العديد منها إلى قمم أصحاب الجلالة والسمو قادة دول مجلس التعاون الخليجي، متضمنة التشريعات والمقترحات التي هدفت إلى تحقيق المصلحة العامة لشعوب ودول الخليج وتحقيق آمال مواطنيه، كما أن مسيرة هذه الاجتماعات وما حققته تؤكد ما وصلت إليه المجالس التشريعية في دولنا من تعاون ومستوى تنسيقي متطور، مشيداً بجهود أصحاب المعالي رؤساء المجالس في تعميق أدوات هذه الاجتماعات وتنظيمها في شكل مؤصل للعمل التشريعي المشترك بما يحقق تطلعات أصحاب الجلالة والسمو القادة وطموحات شعوبنا الخليجية.

ويضم وفد المملكة المشارك في الاجتماع معالي الأمين العام لمجلس الشورى عضو لجنة التنسيق البرلماني والعلاقات الخارجية الأستاذ محمد بن داخل المطيري، وعضو المجلس عضو لجنة التنسيق البرلماني والعلاقات الخارجية الدكتور إبراهيم النحاس، وعضو المجلس عضو لجنة التنسيق البرلماني والعلاقات الخارجية الدكتور طارق الشمري، وعددٌ من المسؤولين في المجلس.

ويبحث رؤساء المجالس التشريعية في اجتماعهم الرابع عشر، عددًا من الموضوعات المدرجة على جدول الأعمال، ومنها الاطلاع على التقرير السنوي لرئيس الاجتماع الدوري الثالث عشر الذي استضافته الإمارات العربية المتحدة خلال الفترة الماضية، وما يتعلق بشأن اللجنة البرلمانية الخليجية الأوروبية.

كما يستعرض الاجتماع بنداً يتعلق بالموضوعات الخليجية المشتركة تتضمن التوسع في استخدام مصادر الطاقة المتجددة ووضع منظومة مشتركة لتطويرها بين دول مجلس التعاون، وأهمية البحث العلمي والابتكار ودوره في دعم المشاريع التنموية لتحقيق أهداف التنمية المستدامة، والتشريعات الطارئة للحد من تداعيات أزمة كورونا على المشروعات الصغيرة والمتوسطة.
المزيد من المقالات