«ترامب» يخسر معركته القضائية في بنسلفانيا وضغوط للإقرار بالهزيمة

«ترامب» يخسر معركته القضائية في بنسلفانيا وضغوط للإقرار بالهزيمة

الاحد ٢٢ / ١١ / ٢٠٢٠


بعد هزيمة قضائية موجعة في المحكمة الاتحادية بولاية بنسلفانيا، يواجه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ضغوطا متزايدة من رفاقه الجمهوريين لوقف جهوده الرامية لقلب نتيجة انتخابات الرئاسة الأمريكية وحمله على الإقرار بالهزيمة أمام الديمقراطي جو بايدن.



ومنذ إعلان فوز بايدن قبل أسبوعين، رفع ترامب سلسلة من الدعاوى القضائية ومارس ضغوطا هائلة لمنع الولايات من التصديق على نتائج الانتخابات.

وحتى الآن أخفقت محاولاته في المحاكم لإجهاض عمليات التصديق على النتائج بولايات جورجيا وميشيجان وأريزونا.

وأمس السبت رفض القاضي الاتحادي ماثيو بران، وهو جمهوري رشحه الرئيس السابق باراك أوباما، دعوى قضائية أقامتها حملة ترامب بهدف استبعاد ملايين الأصوات التي تم الادلاء بها عبر البريد في ولاية بنسلفانيا.

ووصف القاضي الذي أصدر هذا الحكم القضية بأنها "حجج قانونية بلا أساس واتهامات قائمة على تكهنات".
المزيد من المقالات