تكتيكات جديدة تجهز «النواخذة» للنموذجي

تكتيكات جديدة تجهز «النواخذة» للنموذجي

السبت ٢١ / ١١ / ٢٠٢٠
استغل الوطني خالد العطوي، المدير الفني للفريق الأول لكرة القدم بنادي الاتفاق فترة التوقف الدولية، من أجل تجربة بعض التكتيكات الجديدة، التي ينوي تطبيقها خلال المرحلة المقبلة من دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين، وذلك انطلاقا من المواجهة التي تجمعه بالفتح مساء الثلاثاء المقبل، ضمن منافسات الجولة الـ 5 من المسابقة.

وتركزت الرسومات التكتيكية الجديدة على الجوانب الهجومية بشكل أكبر، وذلك في ظل تواجد المهاجم المغربي وليد أزارو، الذي لم يشارك في فترة التحضيرات، وكذلك عودة محمد الكويكبي، الذي غاب عن الاتفاق منذ بداية دوري المحترفين، قبل أن يعود في الفترة الأخيرة قبل التوقف، حيث اتضح عليه انخفاض النسق الفني لعدم اكتمال لياقة المباريات بالنسبة له.


الكويكبي يتوقع أن يتواجد في التشكيلة الأساسية للفريق الاتفاقي خلال مواجهة الفتح المقبلة، في ظل صعوبة إشراك التونسي نعيم السليتي العائد من المشاركة مع منتخب بلاده في تصفيات القارة الأفريقية.

وأشارت مصادر «الميدان الرياضي» إلى أن العطوي سعيد بالمستويات الفنية، التي قدمها الفريق الاتفاقي خلال الجولات الأربع الماضية، لكنه يرغب بتعزيز نسبة الاستحواذ المميزة لـ «النواخذة» من خلال زيادة النجاعة الهجومية، وترجمة ذلك إلى غزارة تهديفية، رغم تسجيل لاعبيه لـ6 أهداف خلال المواجهات السابقة، أي بمعدل (1.5) هدف لكل مباراة.

المدرب الاتفاقي استغل غياب 6 من لاعبيه بإعطاء فرصة لمجموعة من اللاعبين الشباب من أجل الوقوف على مستواهم، في الوقت الذي ينتظر أن تشهد المباريات المقبلة مشاركة البعض منهم، خاصة أولئك الذين تواجدوا في صفوف المنتخب الشاب.

يذكر أن «فارس الدهناء» يحتل المركز الثامن برصيد 6 نقاط، حققها من الانتصار في مواجهتين والخسارة في مثلهما، في الوقت الذي يطالبه عشاقه بالتواجد ضمن الـ4 الكبار على أقل تقدير خلال المرحلة المقبلة.
المزيد من المقالات
x