عاجل

المدرب الوطني والتحدي

المدرب الوطني والتحدي

راهنت على أن المدرب الوطني خالد العطوي سيكون له شأن كبير في المستقبل، ومن المدربين المميزين في عالم التدريب، ورهاني لم يات اعتباطا أو من فراغ، بل كان على دارية بقدراته كمدرب عرفته منذ أن كان لاعبًا في نادي العيون ومن ثم استلم زمام أمور التدريب وبعدها واصل رغبته في البحث عن مواصلة النجاح وعمل مساعد مدرب لفريق الناشئين بنادي الفتح، وجاءته الفرصة بأن يكون مدربًا لنادي النجوم في دوري الدرجة الثالثة.

لقد تابعته وهو يواصل البحث عن كل جديد في عالم التدريب، وسط حماس وطموح كبيرين، ونجح في قيادة الفريق للصعود للدرجة الثانية، ثم للدرجة الأولى، ومنح الفرصة الأكبر عندما اختير كمدرب للمنتخب السعودي لكرة القدم لدرجة الشباب في عهد الاتحاد السعودي لكرة القدم الذي ترأسه الأستاذ أحمد عيد، وتشرفت بأن أكون رئيس الوفد لبعثة المنتخب السعودي للشباب في أول بطولة حققها الكابتن خالد مع المنتخب السعودي في كأس الخليج للمنتخبات الأولمبية في ٢٠١٦.


وواصل المدرب طموحه الكبير عندما حقق إنجازًا للكرة السعودية بتحقيق كأس آسيا للشباب، وتأهل مع المنتخب لكأس العالم للشباب، بعدها دخل مرحلة جديدة في التدريب عندما تولى تدريب نادي الاتفاق في دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين، وحقق معه نتائج جيدة تم من خلالها تجديد عقده مع الفريق ويتطلع الكابتن خالد بطموحه الكبير في قيادة نادي الاتفاق الكبير وعودته مجدداً كصديق للبطولات والإنجازات.
المزيد من المقالات
x