24 معيارا لتنظيم سوق منصات التواصل الاجتماعي

24 معيارا لتنظيم سوق منصات التواصل الاجتماعي

طرحت الهيئة العامة للإعلام المرئي والمسموع، مسودة «الدليل العام لضوابط المحتوى الإعلاني»، داعية بذلك جميع المختصين والمهتمين في هذا المجال لإبداء الرأي حيالها.

ويتضمن دليل ضوابط المحتوى الإعلاني 14 معيارا، ويهدف الدليل إلى وضع ضوابط لتنظيم وضبط المحتوى الإعلاني، وضمان وجود معايير واضحة ومحددة للمواد الإعلانية بما يسهم في حماية المستهلكين والمتلقين وتحقيق المنافسة العادلة، والحد من الممارسات غير المشروعة.



وتأتي مبادرة طرح المسودة للعموم إرساء لقواعد الشفافية المطلوبة، والاستفادة من وجهات النظر المشاركة، بهدف الوصول إلى أعلى معايير الجودة.

ووفقا للضوابط، يحظر المساس بالذات الإلهية والدين الإسلامي أو الملائكة أو الأنبياء أو الرسل أو الشريعة الإسلامية وعدم التعرض أو المساس بكرامة الإنسان، وأن يخلو الإعلان من أي مواد خادشة للحياء، وألا يتضمن الإعلان أي معلومات كاذبة أو مضللة.

ويتطلب لنشر الإعلان حسب المسودة، أخذ موافقة الجهة/ الجهات المختصة عند الإعلان في الحالات التي تتطلب ذلك، والالتزام بالاشتراطات والمتطلبات والتعاميم الصادرة من الجهة المختصة بالمنتج أو الخدمة المعلن عنها وذلك بأن تكون المنتجات أو الخدمات المعلن عنها غير مخالفة للأنظمة السارية، وأن تكون معتمدة ومرخصة من الجهات المختصة، وأن يكون الإعلان مدعما بمعلومات موثوقة، وألا يتم تضمين أي معلومات في الإعلان دون الإشارة إلى مصدر موثوق لها، وعدم التعرض لأجهزة الدولة (الجهات الحكومية).

ويحظر نشر إعلان يتضمن أي إيحاءات أو عبارات عنصرية صريحة كانت أو ضمنية أو يحتوي على عبارات يكون الغرض منها التقليل من شأن الأشخاص أو القبائل أو أي فئة في المجتمع أو التمييز ضد أي شخص، وعدم الإساءة إلى القيم والعادات والآداب العامة في المملكة، وعدم التحريض على الجريمة والسلوك المعادي للمجتمع، وألا تستغل وقائع تاريخية مزورة أو محرفة أو ما قد يثير حفيظة فئة من المجتمع.

ويجب على المعلن مراعاة الفئات العمرية المستهدفة في الإعلان، وحظر المحتوى الذي يمثل أي ضرر بالبيئة، ويجب على المعلن الالتزام بأنظمة ولوائح الملكية الفكرية السارية في المملكة في إعلاناته.

من جانب آخر، كشفت هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات، عن دراستها التحليلية الشاملة لسوق خدمات الاتصالات وتقنية المعلومات في المملكة، الخاصة باستخدام وسائل التواصل الاجتماعي، التي أظهرت بلوغ نسبة استخدام شبكات التواصل الاجتماعي في المملكة 91.7 % من الأفراد.

وأظهرت الدراسة التي شملت (10000) مستخدم لخدمات الاتصالات، تباينا في استخدام شبكات التواصل الاجتماعي بحسب الفئات العمرية، حيث جاءت الفئة العمرية (20-24) سنة كأكبر فئة عمرية تستخدم شبكات التواصل الاجتماعي بنسبة 98.70 %، فيما جاءت الفئة العمرية (25-29) سنة في المرتبة الثانية بنسبة 98.10 %، تليها الفئة العمرية (30-34) بنسبة 97.40 %.

وأبانت الدراسة أن 93.20 % من الذكور يستخدمون شبكات التواصل الاجتماعي في عام 2018، في مقابل استخدام 89.60 % من الإناث، فيما أظهرت الدراسة أن 90.80 % من السعوديين يستخدمون شبكات التواصل الاجتماعي في مقابل استخدام 93.20 % من غير السعوديين. وأشارت الدراسة إلى تصدر منطقة تبوك في استخدام شبكات التواصل بنسبة 97.10 %، تلتها منطقتا مكة المكرمة والحدود الشمالية بنسبة استخدام 93.40 %.
المزيد من المقالات