أمراء المناطق يتقدمون صلاة الاستسقاء

استجابة لدعوة خادم الحرمين الشريفين

أمراء المناطق يتقدمون صلاة الاستسقاء

الخميس ١٩ / ١١ / ٢٠٢٠
تلبية لدعوة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ـ حفظه الله ورعاه ـ لإقامة صلاة الاستسقاء في جميع أنحاء المملكة، تقدم أمراء المناطق ونوابهم جموع المصلين، صباح أمس الخميس، لأداء صلاة الاستسقاء، اتباعًا لسنة المصطفى «عليه أفضل الصلاة والسلام» عند الجدب وتأخر نزول المطر، أملًا في طلب المزيد من الجواد الكريم أن ينعم بفضله وإحسانه بالغيث على أرجاء البلاد.

ففي مكة المكرمة أدى جموع المصلين صلاة الاستسقاء في المسجد الحرام يتقدمهم صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة، ومدير شرطة منطقة مكة المكرمة اللواء عيد العتيبي، وقائد القوة الخاصة لأمن المسجد الحرام العقيد محمد البقمي.


وأمّ المصلين إمام وخطيب المسجد الحرام فضيلة الشيخ د. عبدالله الجهني الذي ألقى خطبة أوضح خلالها، أن انحباس المطر وتأخر نزوله أعظم أسبابه الذنوب والمعاصي، فالذنوب هي سبب كل بلاء ينزل وكل شر يحل بالعباد، فكل بلاء سببه الذنوب والمعاصي، فما نزل بلاء إلا بذنب ولا رُفع إلا بتوبة.

تضرع وإنابة

وحثّ المسلمين على الإكثار من التوبة والاستغفار، فإنهما سبب نزول الغيث والأمطار، موصيًا بالتضرع لله والإنابة إليه والاستكانة بين يديه ودعوته خوفًا وطمعًا مع الإيقان بالإجابة، وإحسان الظن بالله «سبحانه وتعالى»، واجتناب الحرام وعدم اليأس والقنوط، والتوبة والاستغفار والبُعد عن المعاصي ورد المظالم إلى أهلها وتجنّب الفواحش والآثام.

لجوء إلى الخالق

وفي المسجد النبوي الشريف بالمدنية المنورة، أدى جموع المصلين صلاة الاستسقاء يتقدمهم صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن خالد الفيصل نائب أمير منطقة المدينة المنورة. وأمّ المصلين إمام وخطيب المسجد النبوي الشيخ عبدالباري الثبيتي، والذي بيّن أن الإنسان ليست له حيلة إذا انقطع الماء، وتوقف الحرث سوى اللجوء إلى الخالق «سبحانه وتعالى» والافتقار إليه.

وأدى صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض، صلاة الاستسقاء مع جموع المصلين في جامع الإمام تركي بن عبدالله. وأمّ المصلين عضو هيئة التدريس بالمعهد العالي للقضاء الشيخ عبدالله آل الشيخ.

كما أدى الصلاة مع سمو أمير منطقة الرياض سماحة مفتي عام المملكة رئيس هيئة كبار العلماء وإدارة البحوث العلمية والإفتاء الشيخ عبدالعزيز آل الشيخ، ووكيل إمارة منطقة الرياض المساعد للشؤون الأمنية علوش السبيعي.

وفي منطقة نجران، أدى الجموع صلاة الاستسقاء يتقدمهم صاحب السمو الأمير جلوي بن عبدالعزيز بن مساعد أمير منطقة نجران. وأمّ المصلين رئيس المحكمة العامة بالمنطقة الشيخ عبدالعزيز آل طالب.

وتقدم صاحب السمو الملكي الأمير د. فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز أمير منطقة القصيم، جموع المصلين بجامع الأمير عبدالإله بحي الصفراء بمدينة بريدة. وأمّ المصلين قاضي محكمة الاستئناف الشيخ سليمان الربعي.

وفي منطقة جازان أدى الجموع يتقدمهم صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن عبدالعزيز بن محمد بن عبدالعزيز نائب أمير منطقة جازان، صلاة الاستسقاء بجامع خادم الحرمين الشريفين بمدينة جيزان.

وأمّ المصلين المستشار بفرع وزارة العدل بجازان الشيخ علي العامري.

وفي منطقة عسير أدى جموع المصلين صلاة الاستسقاء في مصلى العيد بأبها يتقدمهم صاحب السمو الملكي الأمير تركي بن طلال بن عبدالعزيز أمير منطقة عسير. وأمّ المصلين خطيب جامع الملك فيصل أيمن النعمي.

وأدى جموع المصلين في منطقة حائل يتقدمهم صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن سعد بن عبدالعزيز أمير منطقة حائل صلاة الاستسقاء في جامع خادم الحرمين الشريفين الملك فهد بن عبدالعزيز - رحمه الله - وأمّهم الشيخ صلاح العريفي.

وفي منطقة تبوك أدى جموع المصلين صلاة الاستسقاء، وأمّهم في جامع الوالدين بتبوك رئيس المحكمة الجزائية إمام وخطيب جامع الوالدين جابر بن علي الحربي.

وأدى جموع المصلين صلاة الاستسقاء في منطقة الحدود الشمالية في جامع الإمارة بمدينة عرعر، يتقدمهم وكيل إمارة منطقة الحدود الشمالية محمد بن سلطان بن جريس. وأمّ المصلين إمام الجامع الدكتور خلف العنزي.

وفي منطقة الباحة أقيمت صلاة الاستسقاء، يتقدمهم وكيل إمارة الباحة المكلف أحمد السياري، وذلك في جامع الملك فهد بمدينة الباحة. وأمّ المصلين رئيس المحكمة العامة بمحافظة بلجرشي الشيخ هشام الغامدي.

وفي منطقة الجوف أديت صلاة الاستسقاء يتقدمهم وكيل إمارة المنطقة حسين بن محمد آل سلطان وذلك بجامع خادم الحرمين الشريفين بمدينة سكاكا. وأمّ المصلين د. بدر المعيقل. كما أقيمت صلاة الاستسقاء في مختلف المحافظات والمراكز بمناطق المملكة.
المزيد من المقالات
x