المملكة أمام الأمم المتحدة: أقلية الروهينجا المسلمة تعرضت لانتهاكات ممنهجة

المملكة أمام الأمم المتحدة: أقلية الروهينجا المسلمة تعرضت لانتهاكات ممنهجة

الخميس ١٩ / ١١ / ٢٠٢٠
أكد المندوب الدائم للمملكة لدى الأمم المتحدة السفير عبدالله المعلمي، أن أقلية الروهينجا المسلمة تعرضت منذ عام 1978، لانتهاكات ممنهجة ضد حقوق الإنسان تسببت في نزوح مئات الآلاف منهم خارج حدود بلادهم، وفر منذ أغسطس 2017م، أكثر من مليون من أقلية الروهينجا والأقليات الأخرى من داخل ميانمار، وتوجّه معظمهم إلى بنجلاديش، ويعيش مئات الآلاف منهم في مخيمات.

وقال «المعلمي»، في كلمة المملكة أمام اللجنة الثالثة في اجتماعها المنعقد حول البند (72 جـ) تعزيز حقوق الإنسان وحمايتها، ومشروع قرار حالة حقوق الإنسان في ميانمار، إن المملكة تشارك في تقديم القرار المطروح أمامكم حول حالة حقوق الإنسان للمسلمين الروهينجا والأقليات الأخرى في ميانمار، وندعو جميع الدول الأعضاء لرعاية القرار والتصويت لصالحه.


وأشار إلى أنه لا يزال المجتمع الدولي ومنظمات الأمم المتحدة عاجزين عن وقف التهجير القسري والانتهاكات التي تتعرض لها هذه الفئات المستضعفة من قِبَل حكومة ميانمار من أجل إعادتهم إلى ديارهم. وأضاف: إن وضع اللاجئين الروهينجا أصبح أكثر خطورة بسبب انتشار جائحة «كوفيد-19»، حيث الكثافة السكانية العالية لمخيمات اللاجئين تزيد من احتمالية انتشار الجائحة بسرعة.

وأعرب «المعلمي»، باسم وفد المملكة لدى الأمم المتحدة عن عميق قلقه إزاء التقدم المحدود فيما يخص تفعيل توصيات بعثة تقصّي الحقائق المتعلقة بإجراء تحقيقات سريعة فعّالة وافية مستقلة محايدة في الجرائم المرتكبة في جميع أنحاء ميانمار ومحاسبة مرتكبيها.

وطالب بتعزيز الحوار بين أتباع الأديان بالتعاون مع المجتمع الدولي وتشجيع الزعماء السياسيين والدينيين في ميانمار على العمل لتحقيق المصالحة بين المجتمعات المحلية وترسيخ الوحدة الوطنية عن طريق الحوار، وتسريع الجهود الرامية إلى القضاء على حالات انعدام الجنسية والتمييز المنهجي والمؤسسي ضد أفراد الأقليات العرقية والدينية.

وناشد «المعلمي» في ختام الكلمة، القيادة المدنية في ميانمار أن تلتزم بمسؤوليتها السياسية تجاه الأقليات، إضافة إلى مساندة شعبها عن طريق احتضان كل أبناء وطنها دون تمييز أو محاباة، معربًا عن أمله في أن يحمل هذا القرار رسالة ترمي إلى مزيد من الإدراك والفهم لهذه الرؤية الشاملة.
المزيد من المقالات
x