أستراليا ترد على تسريبات السفارة الصينية.. ماذا قالت؟

أستراليا ترد على تسريبات السفارة الصينية.. ماذا قالت؟

الخميس ١٩ / ١١ / ٢٠٢٠
رد رئيس الوزراء الأسترالي، سكوت موريسون، اليوم الخميس على قائمة من الشكاوى من جانب السفارة الصينية في كانبرا، قائلا إن البلاد ستواصل العمل بما يخدم مصالحها ولن تغير سياستها.

وتم "تسريب" ملف يضم قائمة من 14 شكوى إلى وسائل إعلام من قبل سفارة الصين في كانبرا الصينية بعد أن وقعت أستراليا واليابان يوم الثلاثاء اتفاقية دفاع تاريخية.


ويتهم الملف موريسون بـ "تسميم العلاقات الثنائية" بوقوفه مع حملة الولايات المتحدة ضد الصين و"إطلاق حملة تستهدف علاقات الصين مع تايوان وهونج كونج".

وقال موريسون لـ "سفن نيوز" اليوم الخميس إنه اطلع على الوثيقة غير الرسمية، مشيرا إلى أن أستراليا "لن تساوم".

وقال: "سنحدد ما هي قوانين الاستثمار الأجنبي لدينا أو كيف نبني شبكات اتصالات الجيل الخامس الخاصة بنا أو كيف ندير أنظمتنا للحماية من التدخل في الطريقة الأسترالية التي ندير بها بلادنا".

وتوترت العلاقات بين الصين وأستراليا بشكل متزايد هذا العام، بعد أن أيدت كانبرا دعوات من جانب الولايات المتحدة لإجراء تحقيق في أصول جائحة فيروس كورونا.

وفرضت الصين في الأشهر القلائل الماضية قيودا تجارية على العديد من المنتجات الأسترالية.
المزيد من المقالات