رئيس الأمر بالمعروف: بلادنا ترفل في ثياب الرخاء والشموخ

رئيس الأمر بالمعروف: بلادنا ترفل في ثياب الرخاء والشموخ

الأربعاء ١٨ / ١١ / ٢٠٢٠
أوضح الرئيس العام لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر الشيخ د. عبدالرحمن السند، أن دخول السنة السابعة لتولي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود - حفظه الله - مقاليد الحكم يأتي وبلادنا المملكة العربية السعودية ترفل في ثياب الرخاء والخير والعزة، والشموخ.

وأضاف: لقد شهدت بلادنا خلال السنوات الست الماضية في عهد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وسمو ولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان -حفظهما الله-، نهضة وتطورا على كافة الأصعدة، وتجلت خلال هذه المدة مشاريع التنمية في أبهى صورها، مما يجعلنا نشعر بفخر واعتزاز بالعيش في ظل هذه القيادة الرشيدة.


وقال: لقد مضت ستة أعوام تحققت فيها معاني الخير والإصلاح والازدهار والرخاء، حتى غدت بلادنا -ولله الحمد والمنة- محط أنظار العالم.

وأوضح أن سياسة خادم الحرمين الشريفين -أيده الله- أثبتت قدرة بلادنا على مواجهة التحديات لا سيما في ظل جائحة كورونا التي عمت العالم بأسره، وأثبتت بلادنا -بعد توفيق الله- خلال هذه الأزمة حنكة قيادتها، وحسن سياستها، ومتانة اقتصادها مما جعل بلادنا تحجم من أضرار هذه الأزمة.

وأضاف: تأتي هذه الذكرى مزامنة لاستضافة بلادنا قمة العشرين التي تضم أقوى الدول اقتصادا في العالم، وهي عضو فاعل ومؤثر في هذه المجموعة منذ تشكيلها قبل عقدين من الزمن.

ودعا د. السند الله سبحانه أن يحفظ خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد، نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير الدفاع، ويبقيهما مصدر عزة ورفعة لوطننا المعطاء.
المزيد من المقالات
x