«ناسا» و «سبيس إكس» تطلقان رواد فضاء إلى محطة الفضاء الدولية

«ناسا» و «سبيس إكس» تطلقان رواد فضاء إلى محطة الفضاء الدولية

الاثنين ١٦ / ١١ / ٢٠٢٠
أطلقت وكالة الفضاء الأمريكية "ناسا" وسبيس إكس يوم الأحد أربعة رواد فضاء إلى محطة الفضاء الدولية من الأراضي الأمريكية، لتنهيان بذلك تسع سنوات من الاعتماد على روسيا لنقل الرواد إلى الفضاء.

وتأمل وكالة الفضاء الأمريكية أن يمثل الإطلاق بداية العديد من الرحلات المأهولة المنتظمة إلى محطة الفضاء من الولايات المتحدة.


ويأتي ذلك بعد الإطلاق التاريخي لرائدي الفضاء بوب بنكن ودوج هرلي إلى محطة الفضاء الدولية في أيار/مايو الماضي على متن المركبة الفضائية سبيس إكس كرو دراجون.

وتمثل مهمتهم التجريبية- 2 أول عملية إطلاق مأهولة من شواطئ الولايات المتحدة منذ ما يقرب من عقد من الزمان، والمرة الأولى التي ترسل فيها شركة خاصة، وليس وكالة فضاء حكومية، أشخاصا إلى المدار.

وبالنسبة لسبيس إكس، وهي شركة رحلات فضائية تجارية خاصة دشنها إيلون ماسك، كانت الرحلة هي آخر إثبات رئيسي مطلوب قبل أن تعتمد وكالة ناسا على نظام المركبات الفضائية الخاص بها لرحلات المأهولة المنتظمة، مما يمهد الطريق أيضًا لرحلات سياحية محتملة.

وقال رئيس وكالة الفضاء الأمريكية (ناسا) جيم بريدنشتاين على موقع تويتر إن الرحلة التي انطلقت في الساعة 27:7 من مساء الأحد بالتوقيت المحلي (0027 بتوقيت جرينتش اليوم الاثنين) كانت مقررة أصلا قبل 24 ساعة لكن أعيد تحديد موعدها لأن الرياح لم تكن مواتية .
المزيد من المقالات
x