وزراء التعليم بالخليج يناقشون التحديات التربوية

وزراء التعليم بالخليج يناقشون التحديات التربوية

الاثنين ١٦ / ١١ / ٢٠٢٠


عقد وزراء التربية والتعليم في الدول الأعضاء بمكتب التربية العربي لدول الخليج عبر الاتصال المرئي أمس، المؤتمر العام السادس والعشرين للمكتب، برئاسة وزيرة التربية والتعليم في سلطنة عمان رئيس المؤتمر العام للمكتب الدكتورة مديحة بنت أحمد الشيبانية.


وقالت رئيس المؤتمر العام للمكتب، في كلمة افتتحت بها أعمال المؤتمر: "إن ما نفذه مكتب التربية العربي والمراكز التابعة له من فعاليات وبرامج منذ بداية الجائحة يستحق الإشادة والتقدير، إضافة إلى جهوده في إطلاق الموقع الإلكتروني للتعليم عن بعد، وتعريب وترجمة عدد من التقارير والوثائق الدولية ذات العلاقة بالتعليم التي أصدرتها بعض المنظمات ومؤسسات البحث العلمي الخاصة برصد المساعي التي تبذلها دول العالم في هذا المجال، وكذلك مشاركة المكتب في اجتماعات المنظمات الإقليمية والدولية، ومبادرته لإقامة البرامج الشبابية للطلاب والطالبات في الدول وإقامة الفعاليات المشتركة ".

وقدم الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية الدكتور نايف فلاح مبارك الحجرف شكره للمكتب على جهوده المبذولة، منوهاً بتعزيز سبل التعاون بين الجهات المعنية بالتعليم في دول المجلس، سعياً إلى استمرار عملية التعليم في ظل هذه الظروف.

وأشادت المديرة العامّة المساعدة لشؤون التعليم في اليونسكو ستيفانيا جيانّيني من جهتها، بدور المكتب وبرامجه المشتركة الدائمة والمستمرة مع المنظمة والتنسيق الكبير بين المنظمات الدولية المعنية في مجالات التربية والتعليم مع الدول العربية، مشيرةً إلى الدور الكبير الذي يقوم به المكتب في رئاسته للمجموعة العربية وكل ما حققه لتجنيد الهدف الرابع من أهداف التنمية المستدامة 2030.

بعد ذلك، قدم رئيس المجلس التنفيذي وكيل وزارة التربية والتعليم للتعليم الدكتور عبدالله بن خميس أبو سعيدي تقرير المجلس عن أعمال المجلس فيما بين دورتي المؤتمر العام الخامس والعشرين والسادس والعشرين للوزراء.

وتضمنت كلمة مدير منظمة العالم الإسلامي للتربية والعلوم والثقافة؛ إلقاء الضوء على أهم التحديات التي تواجه التربية في عالمنا المعاصر، وتطرقت إلى الشراكة القائمة بين مكتب التربية العربي لدول الخليج والمنظمة لدعم المسيرة التربوية وفتح مجالات أعمق للتعاون.

ثم ألقى مدير عام المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم الدكتور محمد ولد أعمر كلمته التي أشاد فيها بالتعاون الكبير بين المكتب والمنظمة والبرامج المنفذة خلال الفترة السابقة.

عقب ذلك، قدم مدير عام مكتب التربية العربي لدول الخليج علي بن عبدالخالق القرني تقريراً عن تنفيذ برامج وفعاليات ونشاطات مكتب التربية العربي لدول الخليج للدورة المالية 2019 و 2020م، ويتكون التقرير من نظرة عامة، وتقرير مفصل عن كل برنامج، حيث تمثل هذه البرامج المرحلة الثالثة والأخيرة من برامج استراتيجية المكتب 2015 – 2020 م.
المزيد من المقالات
x