النموذجي يسير بخطى ثابتة

النموذجي يسير بخطى ثابتة

ظهر فخر الأحساء نادي الفتح هذا الموسم في دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين بمستوى مختلف وبداية قوية، جمع خلالها 7 نقاط من أربع مباريات ورغم الخسارة من الشباب إلا أنه قدم مستوى مميزا.

ويبدو أن إدارة النادي برئاسة المهندس سعد العفالق ومجلس إدارته الذي يضم أسماء مميزة سواء في مجال الخبرة الرياضية أو الاستثمار قادرة على مواصلة العمل المميز الذي تقدمه، ولن يكون طموح الفريق هذا الموسم مجرد البقاء، بل بالعكس هناك تخطيط مدروس بعناية من أجل إثبات أن هذا الفريق سيكون له كلمة في الدوري هذا الموسم، ومن خلال ما نتابعه أن الفريق رغم انتقال العديد من اللاعبين لأندية أخرى، على سبيل المثال بداية من حسين المقهوي ومحمد المجحد وانتهاء باللاعب على الحسن وعلي لاجامي إلا أن الفريق لم يتأثر لوجود القاعدة القوية، نظرا للاهتمام الكبير الذي توليه الإدارة بالفئات السنية بداية بالبراعم والدليل تصدر فريق الناشئين منافسات الدوري الممتاز حتى الآن خاصة أنه من يتولى الإشراف على هذا الملف إداري له خبرته الطويلة في هذا المجال الأستاذ إبراهيم الشهيل، علاوة على تفوق النادي في الألعاب المختلفة من خلال الإنجازات والبطولات التي تحققها هذه الألعاب مثل كرة السلة وكرة الطاولة والدراجات والكاراتيه والسباحة وغيرها.


وحاليا قامت الإدارة بإعادة تسجيل لعبة كرة اليد، حيث كان الفريق ضمن فرق الدوري الممتاز في هذه اللعبة وكذلك كرة الطاولة.

نادي الفتح فعلا كما يحلو لمحبيه ان يلقبوه «بالنموذجي» هناك عمل كبير تقدمه الإدارة ستظهر نتائجه في المستقبل القريب، وأتمنى من جميع محبي هذا النادي العريق الوقوف خلفه ودعمه للإدارة التي تعمل من أجل رسم الابتسامة على شفاه أبناء الأحساء عامة والفتح خاصة، مع تمنياتي القلبية لهم بالتوفيق والنجاح الدائم.
المزيد من المقالات