«الإسكان» تطلع على أنشطة «بر الشرقية»

«الإسكان» تطلع على أنشطة «بر الشرقية»

الخميس ١٢ / ١١ / ٢٠٢٠
اطلع الوكيل المساعد بوزارة الإسكان للإسكان التنموي ماجد الزهراني على هيكل وتنظيم وحدة الإسكان التنموي بجمعية البر بالمنطقة الشرقية، والتي أطلقتها الجمعية كوحدة إدارية لتنظيم العمل وتطبيق الإجراءات اللازمة على المتقدمين لطلب الوحدات السكنية عبر برنامج الإسكان التنموي وذلك بمقر جمعية البر بالمنطقة الشرقية.

وقال الزهراني خلال زيارته للجمعية: إن القطاع غير الربحي بالمملكة يشهد خلال الفترة الحالية نموا مستمرا معقبا بذلك على البرامج التنموية والخدمات والمشاريع التنموية التي تقدمها جمعية البر بالمنطقة الشرقية للمستفيدين من خدماتها والانتقال بهم من الحاجة إلى الإنتاج والعمل.


وأوضح أن ما يراه اليوم في هذا القطاع متمثلا في الأنشطة والبرامج التنموية لجمعية البر بالمنطقة الشرقية يؤكد على قدرة القطاع على تحقيق أهداف الشراكة مع برنامج الإسكان التنموي في خدمة المستفيدين مؤكدا على التكاتف بين القطاعين لخدمة المستفيدين من برنامج الإسكان التنموي وتحقيق أهدافه، وقال الزهراني خلال كلمته بمقر جمعية البر بالدمام «كنت أؤمن أن القطاع غير الربحي يحتاج مزيدا من النضج ولكن بعد ما رأيته في بر الشرقية من برامج تنموية وخطط إستراتيجية أصبحت متيقنا أن الفترة التي خططنا لها لتأهيل هذا القطاع في التعاون مع الإسكان التنموي لا بد أن يتم تقليصها نظرا لما يشهده هذا القطاع من نمو وتطوير»، هذا وقد اطلع الزهراني خلال الزيارة على فيلم يعرض الجهود التنموية لبر الشرقية، ومعرض تعريفي لجهود إدارة العمل وتأهيل المستفيدين في تأهيل وتوظيف مستفيدي الجمعية وتوفير فرص وظيفية لهم تنقلهم من الحاجة إلى الاكتفاء ومعرض لصندوق القروض التنموية «أجدى» الذي يهدف لمنح مستفيدي الجمعية قروضا صغيرة ومتوسطة لمساعدتهم على الإنتاج والعمل ونجاح مشروعاتهم التي تنقلهم من الحاجة إلى الاكتفاء عبر الإنتاج والعمل.
المزيد من المقالات
x