قياس البصمة الكربونية لمنظومات الذكاء الاصطناعي

قياس البصمة الكربونية لمنظومات الذكاء الاصطناعي

الأربعاء ١١ / ١١ / ٢٠٢٠
يمكن للذكاء الاصطناعي، لاسيما تطبيقات التعلم العميق، أن يكون لها تأثير سلبي على البيئة إذا استمرت في التقدم بوتيرتها الحالية.

وخلال السنوات الست من 2012 حتى 2018، تطورت القدرات الحوسبية اللازمة لتشغيل تقنيات التعلم العميق بنسبة 300 ألف بالمئة، غير أن حجم استهلاك الطاقة والبصمة الكربونية المرتبطة بالمعادلات الخوارزمية اللازمة لتشغيل منظومات الذكاء الاصطناعي نادرًا ما يتم قياسها، بالرغم من الدراسات العديدة التي تشير إلى خطورة هذه المشكلة.


ويقصد بمصطلح «البصمة الكربونية» حجم الغازات المسببة للاحتباس الحراري التي تنبعث أثناء نشاط معيّن، سواء إن كان نشاطًا صناعيًا أو خدميًا أو شخصيًا.

وقام باحثان بقسم علوم الحاسب في جامعة كوبنهاجن بالدنمارك بتطوير برنامج أطلقوا عليه اسم «كربون تراكر» يمكنه قياس حجم استهلاك الطاقة وانبعاثات ثاني أكسيد الكربون من أنظمة التعلم العميق، حسبما أفاد الموقع الإلكتروني «تيك إكسبلور» المتخصص في التكنولوجيا.
المزيد من المقالات
x