مطالب 5 أحياء بحاضرة الدمام على طاولة «بلدي الشرقية»

صيانة الطرق وشبكات تصريف الأمطار وأنظمة البناء أبرزها

مطالب 5 أحياء بحاضرة الدمام على طاولة «بلدي الشرقية»

الخميس ١٢ / ١١ / ٢٠٢٠
وقف رئيس المجلس البلدي لأمانة المنطقة الشرقية عبدالهادي الشمري، على مطالب 5 أحياء في حاضرة الدمام، وهي أحياء «العزيزية، والمحمدية، والعنود، والبحيرة، والدانة»، وشملت المطالب صيانة الشوارع والأرصفة، والإنارة، والسلامة المرورية، وشبكات تصريف الأمطار، ومواقف السيارات، ومعابر المشاة، والتشوهات البصرية، والخدمات، والمرافق، والبيئة الصحية، والبحرية، والعمرانية المحيطة بالأحياء، وأنظمة البناء، إضافة إلى استبدال أرض مخصصة لحديقة إلى مستوصف يخدم أهالي حي العنود.

دراسة المطالب


وأكد الشمري لـ «اليوم»، أن الاجتماع تناول العديد من المطالب والاقتراحات والاستفسارات التي من شأنها أن ترفع من مستوى الخدمات في الأحياء، وهذا مما لا شك فيه أحد وسائل التواصل مع أهالي الأحياء، مشيرا إلى تدوين جميع المطالب والمقترحات لتتم دراستها والرفع بها للجهات المعنية.

اجتماع مثمر

وبين ممثل عن أهالي الأحياء حسين الحاجي، أن هذا الاجتماع يعد باكورة الاجتماعات التي يعقدها أهالي الأحياء مع أعضاء المجلس، ما يؤكد دعم ومساندة الأعضاء وأمانة المنطقة الشرقية لتحسين الخدمات ورفع كفاءتها وتعزيز العمل بما يتناسب مع جودة الحياة وتحقيقا لرؤية المملكة الطموحة 2030.

هبوط الأسفلت

من ناحيته، أكد ممثل الحي م. عبدالعزيز بوحليقة، الحاجة إلى تجديد واستكمال أعمال الطبقة النهائية لأسفلت الشوارع، وتنفيذ الأرصفة في مخططات الفردوس، والزهراء، والصفا، الواقعة ضمن حي العزيزية، ومعالجة مشكلة هبوط الأسفلت المتكرر وإعادة دراسة تموضع المطبات الصناعية.

طريق الخليج

وأشار إلى إعادة النظر في تصميم طريق الخليج العربي، وتنظيم مواقف السيارات للمباني التجارية والإدارية شمال الحي، وزيادة الطاقة الاستيعابية للمواقف، ومعالجة كثرة الشوارع المتفرعة والمؤدية إلى الطريق، وذلك بتوفير حارات تخزين، وشوارع خدمة.

لوحات إرشادية

وطالب ممثل الحي م. عبدالجليل الرمضان، بإعادة سفلتة بعض الشوارع المهترئة، وعمل مطبات اصطناعية في الشوارع المزدحمة، واستكمال أرصفة الحي، وإنشاء ممرات مشاة مقابل المدارس، مع إضافة لوحات إرشادية لتخفيف السرعة، وتسهيل المرور للطلاب بشكل آمن ومعابر مشاة كافية وآمنة وممرات منحدرة تراعي الأشخاص ذوي الإعاقة.

جسور ومعابر

واقترح ممثل الحي م. إبراهيم النحوي، إغلاق نقطة التقاء شارع الملك سعود وشارع الأمير عبدالمحسن بن جلوي، إذ سيسهم ذلك في الحد من تكدس السيارات، مطالبا بتأهيل الشوارع والأرصفة والإنارة وتصريف مياه الأمطار وإيجاد جسور ومعابر مشاة، ومعالجة التشوه البصري.

الواجهة البحرية

وشدد ممثل الحي م. راضي الأمير على أهمية النظر في مشروع تطوير الواجهة البحرية، ومعالجة كثرة تواجد البعوض والذباب والقوارض والزواحف والكلاب الضالة، والعمل على استمرارية تقديم خدمة مكافحة الحشرات من قبل إدارة صحة البيئة، وردم الأراضي الفارغة، وتنفيذ مشروع توصيل المستفيدين بالحي بخدمات الصرف الصحي والنظافة.

وأضاف: «أما فيما يتعلق بالمرافق العامة والشوارع فالمطالبة بإكمال مشروع الحديقة النموذجية للحي مع توفير ألعاب للأطفال ومضمار للمشي، وإكمال أعمال السفلتة النهائية للشوارع الرئيسية والفرعية بالحي وإنشاء الأرصفة اللازمة لجميع الشوارع ومعالجة مشكلة هبوط الأسفلت المتكررة للشوارع الرئيسية والفرعية».

مجسم حضاري

وبين ممثل الحي م. عبدالمحسن السلطان، أنه يجب إعادة تأهيل شكل الحي وإعطاء صورة اكثر إشراقا من تشجير وعمل مجسم حضاري والتأكيد على نظافة البيئة وتسرب سوائل من سيارة جمع النفايات وانبعاث روائح كريهة منها.

وأكمل: «يجب رفع جميع النفايات بشكل مستمر ورش المبيدات الحشرية على مناطق تجمع الحشرات وإنشاء شبكة تصريف مياه الأمطار للحي ومعالجة الحفر والتشجير والقضاء على الكلاب الضالة ووجود مصنع خرسانة قريب من الحي يسبب إزعاجا وموضوع دراسة تحويل منطقة جوهرة الخضرية إلى حي سكني والتأكيد على أهمية رفع نسبة البناء للدور الثالث لـ 100% بدلا من 50%».
المزيد من المقالات
x