مركز الملك سلمان يطلق برنامج لإجراء 2940 عملية قلب

مركز الملك سلمان يطلق برنامج لإجراء 2940 عملية قلب

الأربعاء ١١ / ١١ / ٢٠٢٠
قام المستشار بالديوان الملكي المشرف العام على مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية الدكتورعبدالله بن عبدالعزيز الربيعة اليوم بحضور وزير الصحة العامة والسكان اليمني الدكتور ناصر محسن باعوم بإطلاق برنامج "نبض السعودية" التطوعي لأمراض وجراحات القلب في مدينة المكلا بمحافظة حضرموت اليمنية.

ويشمل البرنامج تنفيذ 540 عملية في مجال جراحة القلب المفتوح بأنواعها للأطفال والكبار، وإجراء 1.440 عملية في مجال القسطرة العلاجية بأنواعها، وتنفيذ 960 عملية في مجال القساطر التشخيصيـة، يستفيد منها 2.940 مريضا، وذلك خلال المدة من 15 / 10 / 2020 م وحتى 31 / 12 / 2021 م، بالتعاون مع برنامج نبض الحياة لأمراض القلب.


حيث سيتم خلال البرنامج إجراء عمليات القلب المفتوح والقسطرة القلبية في مدينة المكلا بمحافظة حضرموت للمستفيدين من الأسر من ذوي الدخل المحدود في جميع أنحاء اليمن الذين لا يستطيعون تغطية تكاليف العلاج بالمستشفيات اليمنية، وتوفير احتياجات المرضى من الأدوية، وإزالة معاناة الكثير من المصابين بأمراض القلب، والتثقيف الصحي لكل من يتلقى العلاج، كما سيجري إرسال فرق طبية تطوعية للإسهام في التخفيف من معاناة المرضى ونقل الخبرات للكوادر الصحية اليمنية.

وأكد الدكتور الربيعة أنه استمرارا لنهج المملكة العربية السعودية الإغاثي والإنساني الذي يقوده خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي عهده الأمين - حفظهما الله – تقدمت المملكة دول العالم في حجم المساعدات الإنسانية ، مبينا أن التوجيهات الكريمة جعلت المملكة في صدارة دول العالم في مساعدة الشعب اليمني الشقيق في كل مناطقه ومحافظاته دون تمييز بين طوائفه المتعددة، معربا معاليه عن سعادته اليوم بإطلاق برنامج إنساني تطوعي مهم وهو برنامج "نبض السعودية" التطوعي لأمراض القلب وجراحات القلب في اليمن الذي يحقق أهداف ورؤية المملكة 2030 من حيث إعطاء الأولوية للعمل الإغاثي والتطوعي.

وأكد أن البرنامج سوف يستمر على مدى 15 شهرا لينتهي بنهاية عام 2021 م، وسيشمل 12 حملة طبية تطوعية يقوم بها كوادر متخصصة متميزة من الأطباء والطبيبات السعوديين ذوي الكفاءة العالية لإنقاذ حياة قرابة 3000 آلاف شخص من الشعب اليمني الشقيق الذين يعانون من أمراض قلب مستعصية، بقيمة إجمالية تصل إلى 5 ملايين و713 ألف دولار أمريكي تتوزع بين جراحات القلب المفتوح للكبار والأطفال والقساطر القلبية والتشخيصية، سائلا الله تعالى أن يجعل في البرنامج الخير والصحة والعافية للشعب اليمني الشقيق، وأن يجزي خادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمين خير الجزاء على ما يقدمونه للشعب اليمني وللعالم أجمع من عمل إغاثي وإنساني جليل.
المزيد من المقالات
x