"طاقة" توسع قدراتها في تصنيع كيماويات خدمات حقول النفط والغاز

"طاقة" توسع قدراتها في تصنيع كيماويات خدمات حقول النفط والغاز

الثلاثاء ١٠ / ١١ / ٢٠٢٠
استحوذت شركة التصنيع وخدمات الطاقة "طاقة" المملوكة لصندوق الاستثمارات العامة ومجموعة من أبرز الشركات السعودية المساهمة والمستثمرين المؤسسيين على حصة في شركة "أو بي تي" ومقرها في هيوستن الأمريكية التي تعد إحدى الشركات المتخصصة في كيماويات خدمات حقول النفط والغاز .

ويشكل الكيماويات والمنتجات المتخصصة ذات المستوى العالمي عنصرًا رئيسًا لنجاح خدمات "طاقة" وتميزها، وستقوم شركة "أو بي تي" باستثمار أكثر من 10 ملايين ريال لبناء منشأة أبحاث وهندسة وتصنيع الكيماويات المحلية في مدينة الظهران لها اختصاص بتقديم حلول هندسية جديدة وإتاحة المزيد من فرص العمل والتعزيز للمحتوى المحلي في مجال البحث والتطوير لمنتجات الكيماويات في المملكة.


وقال الرئيس التنفيذي لشركة "طاقة" خالد النوح :"إن شراكتنا مع "أو بي تي" ستعزز من قدراتنا في مجال الأبحاث والهندسة والتصنيع المتعلقة بكيماويات خدمات حقول النفط والغاز، مما سيدعم طموحاتنا للتطوير التقني".

وأضاف أن منشأة الأبحاث والهندسة والتصنيع المحلية التي ستطورها "أو بي تي" في الظهران ستعمل على توسيع البصمة الكيماوية في المملكة وتمكين الدخول في مجال الكيماويات المتخصصة لمعالجة أداء وسلامة الآبار في قطاعي النفط والغاز. من جانبه قال الرئيس التنفيذي لشركة "أو بي تي" تشي جيون شاو : سيسمح لنا هذا التعاون بتصنيع الكيماويات محليًا في المملكة، ويمكننا من دعم مبادرات "اكتفاء" في المملكة ".
المزيد من المقالات
x