الرياض.. جاهزة لآسياد 2030

لجنة التقييم الآسيوية تزور المنشآت

الرياض.. جاهزة لآسياد 2030

الاثنين ٠٩ / ١١ / ٢٠٢٠
رافق صاحب السمو الأمير فهد بن جلوي بن عبدالعزيز بن مساعد، مدير عام ملف الرياض 2030، لجنة تقييم ملف استضافة الألعاب الآسيوية 2030 التابعة للمجلس الأولمبي الآسيوي في جولة شاملة بمدينة الرياض، حيث زار أعضاء اللجنة العديد من المواقع التي تم تضمينها في ملف الرياض مثل منطقة الدرعية التاريخية، ومنطقة القدية التي تحتوي على العديد من المشاريع الرياضية العملاقة إضافة إلى مرافق التدريب ذات المستوى العالمي وأبرز المعالم الحديثة التي بنيت وفق معايير عالمية كالبنى التحتية للنقل المستدام وبرامج ومبادرات برنامج جودة الحياة التي تشكّل جزءاً رئيساً ضمن رؤية المملكة 2030 وجوهراً حقيقيّاً لملف استضافة الرياض لدورة الألعاب الآسيوية.

كما زار الوفد مركز الرياض الدولي للمؤتمرات والمعارض الذي سيحتضن مسابقات الجمباز وكرة الريشة وتنس الطاولة والمصارعة، إضافة إلى ستاد الملك فهد الدولي «درّة الملاعب» الذي سيرحّب بأبطال وعشّاق كرة القدم.


المجمع الأولمبي

وكان المجمع الأولمبي أحد محطات زيارة الوفد، حيث يعتبر المجمّع منطقة رياضية مميّزة ومتنوّعة لما تحتويه من مرافق مثل الصالات الخضراء ومركز البولينج الدولي. وسيستضيف المجمّع منافسات رياضية مهمّة ككرة الماء وكرة اليد والبولينج وركوب الدراجات، بالإضافة إلى استاد الأمير فيصل بن فهد الذي سيكون جاهزاً لاستقبال منافسات ألعاب القوى. واختتمت اللجنة زيارتها الميدانية في جامعة الملك سعود، واطلعت على مناطق جديدة يتم بناؤها حاليّاً لاستضافة نجوم كرة الطائرة والهوكي والوشو والرجبي 7.

شرح مفصل

واستمعت اللجنة إلى شرح مفصل حول خطة ملف الرياض 2030 في مزج الثقافة الرياضية وشغف الجمهور مع الأماكن التاريخية العظيمة في العاصمة الرياض، وتعرف أعضاء اللجنة على التطلعات الكبيرة لمسؤولي ملف الرياض والتي ستساهم -باذن الله- في مواكبة رغبة المجلس الأولمبي في إلهام جيل جديد يحب الرياضة ويتخذها أسلوب حياة.

وقال مدير عام ملف الرياض 2030 صاحب السمو الأمير فهد بن جلوي بن عبدالعزيز بن مساعد: «سعدنا باصطحاب أعضاء لجنة التقييم بالمجلس الأولمبي الآسيوي في جولة شاملة لأبرز مرافق ومنشآت مدينة الرياض. ما يميّز مدينتنا الرائعة هو المزيج ما بين التاريخ والحاضر والمستقبل، وهو ما شاهده أعضاء اللجنة خلال زيارتهم لمدينة الدرعيّة التاريخية حيث التاريخ العريق، ومنشآتنا المميّزة في مختلف أرجاء المدينة حيث الحاضر الذي نفتخر به، ومدينة القديّة حيث المستقبل الذي نرتقبه جميعاً».

وكان صاحب ‏السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن تركي الفيصل رئيس اللجنة الأولمبية العربية السعودية، رئيس ملف الرياض 2030، قد عقد اجتماعاً بلجنة التقييم بالمجلس ‏الأولمبي الآسيوي 2030 بحضور عضو مجلس إدارة اللجنة الأولمبية العربية السعودية صاحبة ‏السمو الملكي الأميرة ريما بنت بندر بن سلطان عبر «اتصال عن بعد»، ومدير عام ملف الرياض ‏صاحب السمو الأمير فهد بن جلوي بن عبدالعزيز بن مساعد، وعدد من ممثلي القطاعات الحكومية ‏والخاصة.‏

رؤية وأهداف

واطلعت لجنة التقييم خلال الاجتماع على رؤية وأهداف مدينة الرياض من استضافة دورة الألعاب ‏الآسيوية، إضافة إلى التي سيتم توفيرها في حال استضافة الرياض للدورة الآسيوية.‏

وتعهد سمو رئيس ملف الرياض الأمير عبدالعزيز الفيصل بتقديم دورة تليق بقارة آسيا ستكون حديث الأجيال المقبلة، مشدداً ‏على التزام الرياض بخلق مجتمع شامل لجميع أفراد الأسرة الأولمبية، مؤكداً في الوقت ذاته أنهم سيضعون احتياجات اللاعبين واللجان الأولمبية الآسيوية بالمقام الأول، لتوفير ‏بيئة رياضية ثقافية وترفيهية خلال فترة الألعاب 2030.‏

يذكر أن لجنة التقييم بالمجلس الأولمبي الآسيوي والمكونة من الكازاخستاني أندري كريكوف، ‏والكورية الجنوبية جو هي بارك، والأفغاني الدكتور يونس بوبالزاي، وممثل ‏المجلس الأولمبي الآسيوي السيد فينود تويري، تقوم بأعمالها حالياً في تقييم ‏ملف الرياض من الناحية الفنية قبل عقد الجمعية العمومية للمجلس الأولمبي الآسيوي في السادس ‏عشر من ديسمبر المقبل.‏
المزيد من المقالات
x