نموذج أولي.. مقاعد رقمية في مماشي «غرناطة الدمام»

نموذج أولي.. مقاعد رقمية في مماشي «غرناطة الدمام»

الاثنين ٠٩ / ١١ / ٢٠٢٠
أكد رئيس بلدية وسط الدمام م. عبدالله الشمري، البدء بتركيب مقاعد مخصصة للمتنزهين «الاستراحة الرقمية»، كنموذج أولي في ممشى مصلى العيد، الكائن في حي غرناطة بالدمام، والذي نفذته بلدية وسط الدمام، وفقا لتوجيهات أمين المنطقة الشرقية م. فهد الجبير، بهدف الارتقاء بمستوى الخدمات البلدية المقدمة، وتحسين المشهد الحضري.

وأوضح أنه تم تركيب مقعدين كنموذج أولي في ممشى مصلى العيد الكائن في حي غرناطة بالدمام، مبينا أن المقاعد تسهم في خدمة المجتمع وتلبية احتياجهم كونها مزودة بأحدث التقنيات ومتعددة الاستخدام تعمل على الطاقة الشمسية، ومزودة بلوح شمسي سعته 100 واط مدعمة بتقنية Wifi وعدد 4 مداخل USB لشحن الأجهزة الذكية وساعة رقمية مقاس «20 سم - 35 سم» تعطي معلومات عن توقيت الساعة والتاريخ واليوم ودرجة الحرارة وتحتوي على مكبر سماعة لأذان الصلوات الخمس تتم برمجته حسب التوقيت المحلي للمنطقة مزودة بإنارة تعمل بتقنية LED وهي مصنوعة من الحديد تحتوي على تسع شرائح خشب من الأعلى وخمس شرائح خشب لمنطقة الجلوس وهي مقاومة للماء والأتربة.


وقال الشمري: إن البلدية تسعى جاهدة إلى زيادة عدد المقاعد إلى 20 مقعدا، سيتم توزيعها في عدد من المواقع الحيوية في المنطقة، لافتا إلى أنها تساهم في تحسين المشهد الحضري، والمحافظة على الصورة الجمالية للمدينة.

واختتم أن بلدية وسط الدمام تعمل وفق إستراتيجية الأمانة، والتي تهدف لتقديم الخدمات البلدية في نطاق واسع بوسط الدمام كونها مركزا تجاريا بالمدينة.
المزيد من المقالات
x