تخفيف الإجراءات الاحترازية يعزز نتائج أنشطة النقل خلال الربع الثالث

تخفيف الإجراءات الاحترازية يعزز نتائج أنشطة النقل خلال الربع الثالث

الاحد ٠٨ / ١١ / ٢٠٢٠
ساهم تخفيف الإجراءات الاحترازية لمكافحة وباء كورونا في يونيو الماضي في تحسين نتائج بعض الشركات العاملة في مجال خدمات النقل خلال الربع الثالث من 2020.

وأعلنت سابتكو، السعودية للنقل الجماعي عن تقليص خسائرها من 140.3 مليون ريال في الربع الثاني من 2020 إلى 121.7 مليون في الربع الثالث. وقالت الشركة في إفصاحها للبورصة: إن تخفيف الإجراءات الاحترازية ساهم في الحد من الخسائر.


لكن نتائج الشركة مقارنة بالعام السابق تبدو متراجعة، حيث سجلت خسائر صافية خلال تسعة أشهر من 2020 بقيمة 302 مليون ريال مقابل 74.4 مليون ريال أرباحًا في نفس الفترة من العام السابق.

وهو ما علقت عليه الشركة بقولها إنها عانت خلال 2020 نتيجة تعليق خدمات النقل داخل المدن، وما بين المدن والنقل الدولي وموسمي رمضان والحج تنفيذًا للإجراءات الاحترازية التي أصدرتها الجهات الرسمية لاحتواء فيروس كورونا.

واستطاعت المتحدة الدولية للمواصلات أن تنمي أرباحها في الربع الثالث إلى 40.4 مليون ريال مقابل 22.5 مليون ريال مع ارتفاع عائدات التأجير قصيرة الأجل لعودة الطلب على استئجار السيارات المستخدمة في هذا النوع من التأجير بعد رفع الحظر، كذلك قامت الشركة ببيع عدد أكبر من السيارات المستعملة.

لكن أرباحها في تسعة أشهر من 2020 متراجعة بـ 16.7% مقارنة بنفس الفترة من العام السابق.

وفي مجال النقل الجوي تقلصت خسائر السعودية للخدمات الأرضية خلال الربع الثالث إلى 86.7 مليون ريال مقابل 197.8 مليون ريال في الربع الثاني.

وقالت الشركة إن الرحلات الداخلية بدأت في العودة تدريجيًا في بداية شهر يونيو، وهو ما ساهم في رفع حجم العمليات. لكن ظلت الشركة تعاني من الخسائر خلال الربع الثالث بسبب إيقاف غالبية الرحلات الدولية باستثناء رحلات الإجلاء وعودة حركة الطيران الداخلية.

وعلى مستوى تسعة أشهر تحوّلت الشركة من الأرباح في 2019 إلى خسائر صافية بـ336.2 مليون ريال في 2020.
المزيد من المقالات
x