أعضاء متوفى دماغيا تنقذ حياة 5 مرضى

أعضاء متوفى دماغيا تنقذ حياة 5 مرضى

الاحد ٠٨ / ١١ / ٢٠٢٠
نجحت الفرق الجراحية والطبية بمستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث بالرياض في إجراء 5 عمليات زراعة أعضاء متزامنة خلال 10 ساعات لخمسة مرضى، وطفل رضيع 23 شهرًا، يعانون من فشل في الأعضاء الحيوية وهي الأمعاء الدقيقة والقلب والكبد والكلى، بعد أن وافقت عائلة على التبرع بجميع أعضاء أحد أفرادها 24 عامًا المتوفى دماغيًا جرّاء حادث مروري.

وشملت العمليات استئصال الأعضاء الحيوية من المتبرع المتوفى دماغيًا، وتضمنت الكبد وفصلها إلى جزءين وزراعتهما لمريضين أحدهما الرضيع، والآخر مسن 63 عامًا، إضافة إلى استئصال الكلية وزرعها لامرأة 60 عامًا، والأمعاء الدقيقة وزرعها لشاب 34 عامًا، واستئصال القلب وزرعه لشابة 36 عامًا.


وأوضح المشرف العام التنفيذي للمؤسسة العامة لمستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث د. ماجد الفياض، أن هذه العمليات الجراحية الدقيقة والمتنوعة لزراعة الأعضاء لا يمكن إجراؤها بشكل متزامن سوى في مراكز طبية قليلة على مستوى العالم، وهو ما يتطلب وجود إمكانيات كبيرة على مستوى الكفاءات البشرية الجراحية والطبية والتمريضية والمخبرية والفنية إلى جانب توافر البيئة التحتية ذات التجهيزات العالية من غرف عمليات متعددة ومختبرات وأشعة وكافة التقنيات والأدوات الحديثة، موضحًا أن المرضى الذين أُجريت لهم عمليات الزراعة يتمتعون بصحة جيدة.
المزيد من المقالات
x