الرياض 2030 تكشف عن برنامج " الأسرة الأولمبية " للألعاب الآسيوية

الرياض 2030 تكشف عن برنامج " الأسرة الأولمبية " للألعاب الآسيوية

الاحد ٠٨ / ١١ / ٢٠٢٠
كشفت لجنة ملف ترشّح مدينة الرياض لدورة الألعاب الآسيوية 2030 اليوم الأحد عن برنامج " الأسرة الأولمبية " خلال دورة الألعاب الآسيوية والذي يعد أحد البرامج التي تمتاز بها الألعاب الآسيوية منذ انطلاق نسختها الأولى عام 1951م.

ويُعنى برنامج " الأسرة الأولمبية " بالأجواء الاجتماعية والترفيهية والثقافية والخدمية والتي تعبّر عن روح المدينة المستضيفة للألعاب وهو ما يجعل منه أحد أهم البرامج التي يستمتع بها الرياضيون والزوار على حد سواء في الدورات المجمّعة بشكل عام والألعاب الآسيوية بشكل خاص.


وشمل برنامج الأسرة الأولمبية الآسيوية (منسوبي اللجان الأولمبية الوطنية في آسيا) ما سيتم تقديمه قبل وأثناء الدورة من جوانب عديدة تشمل على إقامة مجانية، تقدم لأول مرة في تاريخ الدورات الآسيوية، حيث ستكون في القدية وبمساحات مكتبية واسعة، إضافة إلى تقديم دعم للجماهير الراغبة في حضور الدورة من مختلف الدول الآسيوية، والتكفل بمصاريف سفر ممثل إعلامي واحد لكل لجنة أولمبية، وإقامة معسكرات تدريبية للرياضيين الشباب ابتداءً من العام 2023م، لاكتشاف المواهب الشابة قبل سبع سنوات من موعد انطلاق الدورة، مع إنشاء أكاديميات رياضيّة للألعاب الآسيوية بالتعاون مع جامعة الملك سعود بالرياض، وتطوير برنامج “Fun Run Relay” الخاص بالمجلس الأولمبي الآسيوي بشكل مختلف، بحيث تتم دعوة الفائزين لحضور حفل افتتاح دورة الألعاب الآسيوية 2030.

وأبدى صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن تركي الفيصل، رئيس ملف ترشح مدينة الرياض لدورة الألعاب الآسيوية 2030، سعادته بما تضمنه برنامج "الأسرة الأولمبية" لدورة الألعاب الآسيوية حيث قال: "هذه الاستضافة تأتي بدعم سخي من قيادة وطننا الغالي واهتمام ومتابعة ستجعل من مدينة الرياض المدينة الآسيوية الأكثر قدرةً على استضافة هذا الحدث الآسيوي والذي سيكون تجربة رياضيّة وثقافية وترفيهية هي الأضخم في تاريخ دورات الألعاب الآسيوية، وفق معايير متميزة من برنامج جودة الحياة الذي سيسهم في تحقيق ما ينتظره الآسيويين وتنتظره الرياض."
المزيد من المقالات
x