أمير الشرقية : متفائلون بمستقبل قطاع الأعمال في ظل إقبال الشباب

أمير الشرقية : متفائلون بمستقبل قطاع الأعمال في ظل إقبال الشباب

الاحد ٨ / ١١ / ٢٠٢٠


• القطاع الخاص شريك محوري في تحقيق التنمية



عبر صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية عن تفاؤله بمستقبل قطاع الأعمال في ظل إقبال الشباب والشابات على خوض غماره، والاستفادة من حزم الدعم التي تقدمها أجهزة الدولة المختلفة.

جاء ذلك خلال لقاء سموه في مكتبه بديوان الإمارة اليوم (الأحد) رئيس مجلس إدارة غرفة الشرقية يرافقه رئيس مجلس شباب الأعمال بغرفة الشرقية فهد الفراج، والنائبتان لمجلس شابات الأعمال دلال الرحمة نائب أول وأسماء الجعيب نائب ثاني.

وأكد سموه أن القطاع الخاص شريك محوري في صناعة التحول، وتنويع القاعدة الاقتصادية، والإسهام الفاعل في تحقيق التنمية، موضحاً أن المنشآت الصغيرة والمتوسطة هي المساهم الرئيس في تحقيق هذه المستهدفات، بقدرتها على الاستجابة للتغيرات، ومواكبة متطلبات الأسواق، والتكيف مع التطور التقني المتسارع الذي تشهده أسواق العالم والمملكة، مشيراً لأهمية رفد رواد الأعمال وشباب وشابات الأعمال بالمعرفة اللازمة في متغيرات قطاع الأعمال، وتقديم برامج الاستشارات والشراكات، وغيرها من المبادرات التي تعود عليهم بالنفع والمعرفة لفهم أفضل للسوق ومتطلباته، متمنياً سموه لمنسوبي المجلسين التوفيق.

واطلع سموه على توصيات ملتقى المنشآت الصغيرة والمتوسطة 2020، الذي عقدته غرفة الشرقية الأسبوع الماضي برعاية سموه ومشاركة عدد من الخبراء والمتخصصين محلياً وعالمياً.

من جهته أعرب رئيس مجلس إدارة غرفة الشرقية عبدالحكيم العمار، باسمه وباسم منسوبي غرفة الشرقية، عن شكره وتقديره لسمو أمير المنطقة الشرقية على دعمه المتواصل والمستمر لأنشطة الغرفة، معرباً عن ثقته أن مجتمع الأعمال بدعم سمو أمير الشرقية يقدم الكثير، وأن شباب وشابات الأعمال واجهة مشرفة لهذا المجتمع.
المزيد من المقالات