بالإنابة عن الملك.. أمير الرياض يفتتح مؤتمر «تخيل المستقبل» العالمي اليوم

تنظمه «موهبة» والأمانة العامة السعودية لمجموعة العشرين

بالإنابة عن الملك.. أمير الرياض يفتتح مؤتمر «تخيل المستقبل» العالمي اليوم

السبت ٠٧ / ١١ / ٢٠٢٠
بالإنابة عن خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -حفظه الله-، يفتتح الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز، أمير منطقة الرياض، اليوم، فعاليات المؤتمر العالمي الأول للموهبة والإبداع «تخيل المستقبل»، الذي تنظمه مؤسسة الملك عبدالعزيز ورجاله للموهبة والإبداع «موهبة»، والأمانة العامة السعودية لمجموعة العشرين، الذي يقام ضمن برنامج المؤتمرات الدولية المقامة على هامش عام الرئاسة السعودية لمجموعة العشرين.

ويأتي المؤتمر، الذي وجه المقام السامي بإقامته كل عامين انطلاقًا من الدعم غير المحدود، الذي تقدمه القيادة الرشيدة لمؤسسة الملك عبدالعزيز ورجاله للموهبة والإبداع «موهبة» منذ تأسيسها قبل 20 عامًا، ويقدم بطريقة مبتكرة تدمج بين الحضور الفعلي والمحاضرات عن بُعد، بمشاركة شخصيات محلية وعربية وعالمية.


استشراف المستقبل

وأوضح أمين عام مؤسسة «موهبة» د. سعود المتحمي، أن المؤتمر رسالة من المملكة العربية السعودية للعالم، وفيه استشراف للمستقبل، وتعزيز للريادة العالمية للمملكة في تنمية القدرات الشابة الموهوبة والمبدعة لتشكيل آفاق مستقبلية جديدة، وتأكيد مقدرة الموهوبين والمبدعين على صنع العالم الافتراضي وتوظيفه بكفاءة. وبيَّن معاليه أن المؤتمر يستشرف مستقبل الواقع الافتراضي وأثره على التنمية البشرية، وتوسيع نطاق التعاون الدولي عبر شراكات فاعلة لتنمية رأس المال البشري من الطاقات الشابة الموهوبة والمبدعة والمبتكرة لمواجهة المستجدات والتحديات العالمية.

وأكد أن المؤتمر سيكون منصة عالمية للتواصل الافتراضي، تجمع المختصين والمهتمين والقادة وصانعي السياسات، لدعم وتمكين الشباب الموهوبين والمبدعين والمبتكرين من مختلف أنحاء العالم، وسيتم استقطاب متحدثين عالميين ومحليين للتحدث بالمؤتمر، كما سيتم إعلان العديد من المبادرات الإقليمية والعالمية في رعاية الموهوبين، مشيرا إلى أنه سيقدم من خلاله مسيرة المملكة خلال عشرين عامًا من رعاية الموهوبين، بوصفها نموذجًا للتجارب الرائدة على مستوى العالم من خلال «موهبة» ويشارك في المؤتمر 17 متحدثا ومشاركا من الخبراء والمهتمين بالموهبة من الداخل والخارج.

القدرات الشابة

ويشارك في الجلسة الافتتاحية للمؤتمر، التي تحمل عنوان: «تخيل المستقبل.. تمكين القدرات الشابة الموهوبة والمبدعة لتشكيل آفاق مستقبلية جديدة»، كل من: الأمير عبدالعزيز بن سلمان بن عبدالعزيز رئيس مجلس أمناء جامعة الملك فهد للبترول والمعادن وزير الطاقة، ووزير التعليم د. حمد آل الشيخ، والمدير التنفيذي لمنظمة الأمم المتحدة للطفولة «اليونيسيف» هنريتا فور، وعالم الفيزياء المتخصص في نظرية الحقل الوتري والمهتم بعلم المستقبليات البروفيسور ميتشو كاكو، وعالم الفيزياء الفلكية ومقدم البرامج العلمية التليفزيونية نيل ديجراس تايسون، وعالم المستقبليات والمؤلف المتخصص في النقاش بين الإنسان والتكنولوجيا جيرد ليونهارد. ويشارك الرئيس التنفيذي لمشروع «نيوم» م. نظمي النصر، وأنتوني سالتيكو نائب رئيس التعليم العالمي في شركة مايكروسوفت، إلى جانب هونج إنج كوه كبير علماء الصناعات الحكومية العالمية في شركة هواوي تكنولوجي، في جلسة «العالم الرقمي كيف سيغير هوية المستقبل»، كما يشارك المؤسس المشارك لتطبيق سكايب ورئيس مجلس إدارة «icloud» سابقا جوناس كيلبيرج، بحضور مؤسس نظام سيري على هواتف أبل وكبير مهندسي أبل العاملين على أيفون سابقا آدم تشير، ونائب رئيس المجلس الاستشاري للمشاريع الإبداعية في كاليفورنيا والمؤسس المشارك في Tract Learning المختص في تعليم الأطفال من عمر 8 سنوات إستير وجسكي، بحضور كبير العلماء السابق في أمازون وعضو المجلس الرقمي الألماني أندريس ويجند في جلسة «مستقبل الابتكار وريادة الأعمال».

تجارب رائدة

وفي جلسة «الرؤى العالمية.. كيف تشكل مستقبل البشرية»، يشارك كل من المدير السابق للرابطة الوطنية للأطفال الموهوبين في الولايات المتحدة سالي كريسل، إلى جانب رئيس المجلس الأوروبي للقدرة العالية ليان هوغفين، بحضور مدير المركز الوطني الماليزي لتعليم الموهوبين نورية محمد شيخ.

ويتناول المؤتمر عدة محاور، أبرزها: «رعاية الموهوبين في المملكة نموذج للتجارب الرائدة على مستوى العالم»، و«موهبة.. مسيرة عشرين عاماً»، و«تأسيس العالم الافتراضي من خلال الاستثمار في الموهوبين والمبدعين»، ومستقبل العلوم والتقنية ورعاية الموهوبين والمبدعين في ظل الواقع الافتراضي، و«العالم الافتراضي في مواجهة الأزمات والتحديات العالمية»، و«أبرز الممارسات العالمية في تنمية الطاقات الشابة للموهوبين والمبدعين والمبتكرين»، و«الاستثمار في رعاية الموهوبين والمبدعين والمبتكرين وتأثيراته على المجتمعات»، و«التبادل المعرفي الافتراضي بين الموهوبين والمبدعين والمبتكرين والمختصين والمهتمين بهم من كل أنحاء العالم».

نماذج ناجحة

وستقدم المملكة على منصة المؤتمر نماذج ناجحة عالمية من أبنائها الموهوبين طلاب وطالبات «موهبة»، الذين قررت مؤسسة الملك عبدالعزيز ورجاله للموهبة والإبداع «موهبة» أن يتولوا إدارة جلسات النقاش، التي سيشارك فيها أسماء عالمية وعلمية بارزة في مختلف المجالات، التي ستتحدث إلى العالم في مجال استشراف العلوم، والواقع الافتراضي، والذكاء الصناعي والتعامل مع التحديات الدولية وتحقيق الاستدامة التنموية.

وسيتم بث المؤتمر عبر موقعه الإلكتروني «https:/‏/‏mawhiba.sa/‏gcgc» ومنصات مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بمؤسسة الملك عبدالعزيز ورجاله للموهبة والإبداع.

وتعد «موهبة» المؤسسة الأولى عالميا في مجال رعاية واكتشاف الموهوبين؛ وتجاوز عدد مستفيديها 161 ألف طالب وطالبة، وحققت في السنوات العشر الأخيرة نجاحات دولية غير مسبوقة وحققت 396 جائزة في مختلف المسابقات العالمية.
المزيد من المقالات
x