حفر الباطن مقصد هواة الصقور محليا وخليجيا

مختصون: ضرورة المحافظة على هوية الطيور في ظل زيادة «التهجين»

حفر الباطن مقصد هواة الصقور محليا وخليجيا

الاحد ٠٨ / ١١ / ٢٠٢٠
أكد أصحاب مرابط وصقاقير، أن سوق الصقور بحفر الباطن يعتبر المقصد الأول لعشاق وهواة الصقور والصيد بالمملكة على وجه الخصوص وبالخليج على وجه عام، وذلك بفضل موقع المحافظة المميز، والذي يعتبر منطقة عبور لطير الشاهين والجير، فيما ناشدوا الجهات المسؤولة بتخصيص يوم أو يومين في الأسبوع؛ لإقامة مزاد لبيع الصقور «القرانيس»، تسهيلا على البائعين والمشترين بدلا من التنقل بين المرابط.

أول مجلس «صقاقير» معتمد بالمملكة


قال رئيس رابطة صقاري حفر الباطن فالح العداوني، إن خيمة المثلث كانت التجمع وحلقة الوصل لنا كمحبين وممارسين لهواية الصيد، وتعتبر نقطة التقاء «الصقاقير»، وأذكر ممن تأثرنا بهم وبخبرتهم بالتعامل مع الطيور: حمدي الشلاحي والفلاح وحسين بن عادي وابن رشيد «رحمه الله».

وأضاف العدواني: أنا محب لهواية «الصقارة»، وكنت أحد موظفي بلدية حفر الباطن، ومن مسؤوليتي تجاه تلك الهواية تبنيت فكرة إنشاء موقع خاص لسوق الصقور بحفر الباطن، قدّمته للشؤون الهندسية وبعدها رفع لمدير البلدية وكان حينها سعيد الشهراني، والذي رحّب بالفكرة ودعمها وأوصلها للوزارة حتى تمت الموافقة عليها.

وأشار إلى أن مزادات حفر الباطن من أقدم المزادات بالمملكة، بل وأعظمها من حيث القيمة السوقية، لافتًا إلى أنها كانت تقام باستراحة صاحب الطرح للصقر، إلى أن تفضل محافظ حفر الباطن الأمير منصور بن محمد، ووجّه بضرورة اعتماد مجلس رابطة صقاري حفر الباطن، وتوكيل مسؤولية تنظيم هذه المهنة له، بل ودعمها، حتى أصبحنا أول مجلس «صقاقير»، معتمد على مستوى المملكة يباشر أعماله الرسمية، وكانت الثمرة الأولى هي مزاد ومهرجان الصقور الذي أقيم العام الماضي.

وأوضح أن عشق الطير لا يختلف عليه أي شخص، بل إنه أصبح رمز الأصالة وشعار كثير من الدول، ونذكر منها النسر في أمريكا ومصر، والصقر في علمي العراق والإمارات، ويوجد مَن يعشق صيد الحبارى، ومن يعشق صيد الكروان ومن يحب الحمام وسباقاته، وبهذا كله نرى روح الصقارة عادت للحياة من جديد بشباب المملكة الذين غيّروا مهنة الصقارة من عشوائية الطرد إلى مهنة يعمل عليها بحب.

وذكر أنه لا يخفى على الجميع اليوم الأرقام القياسية التي حققها «مزاد ملهم» والذي ينظمه نادي الصقور السعودي، وتأثيره على محبي الصقارة محليًا وعالميًا، ودخوله موسوعة جينيس، لافتًا إلى أن ممتهني هواية الصقارة بحفر الباطن كان لهم الفضل الأكبر بعد الله «سبحانه وتعالى»، ودعم سمو ولي العهد، ثم وزير الداخلية بنجاحات هذا المزاد، ذاكرًا منهم حمدي الشلاحي صوت البيع بمزاد ملهم، وصالح المطيري وغيره ممن يشترون بمبالغ لا حصر لها وهذا دليل تمكنهم وقوة البيع والتصريف السريع عند الشراء لأصحاب مرابط حفر الباطن.

وأكد أهمية المحافظة على هوية الصقور بعد تدخّل شركات الإنتاج العالمية للتحكّم بالجينات عبر التهجين، وهو ما تسبب في ميلاد أنواع جديدة من الصقور مثل «ثري كوارتر»، و«جير شاهين» وغيرها مما يخصص للصيد وما يخصص للسباقات، مشددًا على ممتهني هواية الصقارة مواكبة التغيّرات ومعرفة سلوكياتها.

عيادة بيطرية متكاملة بكادر متخصص

أوضح الصقار صالح المطيري، أن «مربط النادر» يُعد أكبر مرابط الصقور وأفضلها على مستوى المملكة، ويحتوي على مكان لمقيض الصقور، وأيضًا بيع أدوات الصقور ومستلزماتها، كما يضم أكبر عيادة بيطرية متكاملة، والتي تحتوي على أقسام جراحة وفحص وتخدير وأشعة، إضافة إلى كادر طبي متخصص بهذا المجال يقدم الخدمة الكاملة للطير طوال فترة «مقيض الطير» والتي تستمر لسبعة أشهر، وتقدم الخدمة للعملاء وللجميع.

وأضاف المطيري: بحكم خبرتي أدخل المزاد وأشتري الصقر الذي أعرف أن عليه إقبالًا وطلبًا، وبمزاد حفر الباطن كانت المساومة مع أحد أصدقائي على أحد الصقور التي سوف تعرض بالمزاد مساء.

وعندما جاء وقت المزاد قمنا بالمزاودة عليه حتى وصلت إلى 400 ألف ريال. وانتشرت مقاطع لي بمزاد حفر الباطن العام الماضي وبمزاد «ملهم» هذا العام بعد تغطيتها من قبل المدوّن نواف سند، وأصبحت محط أنظار العالم ووصلت لشرائح المجتمع المختلفة من رجال ونساء.

تنظيم مزاد للبيع أسبوعيا

أشار الصقار عبدالرحمن العتيبي إلى أن محافظة حفر الباطن تعتبر من أولى وأقدم المناطق التي تضم عددًا كبيرًا من المهتمين بالصقور، إضافة لاحتوائها على أعداد كبيرة من الصقور بجميع أنواعها بحكم موقعها الجغرافي وبيئتها البرية المناسبة التي تجذب الطرائد التي يصطادها الصقر مثل «طائر الكروان وطائر الحبارى»، مضيفًا إن ما زاد من تميّز المحافظة وجود العديد من المرابط الخاصة بالصقور، وهي مواقع خاصة للعناية بالصقور فترة الصيف لتبديل الريش، متمنيًا تخصيص يوم أو يومَين في الأسبوع لإقامة مزاد لبيع الصقور «القرانيس»، تسهيلًا على البائعين والمشترين بدلًا من التنقل بين المرابط.

استخراج جوازات للمشاركة بالمسابقات الدولية

أكد الصقار موسى المطيري أن النسخة الأولى لمهرجان الصقور التي أقيمت العام الماضي كانت مشرّفة تليق بالمحافظة، وأضاف إنه وأصحاب مرابط والصقاري يتطلعون لمزيد من العطاء والاهتمام بتلك الهواية، مناشدين نادي الصقور السعودي بتسهيل دخول طيارات خاصة لتدريب الصقور لضرورتها القصوى للمهتمين بمسابقة «الملواح»، إضافة إلى فتح تجديد واستخراج الجوازات الخاصة بالصقور للمشاركة في المسابقات الدولية.

إنشاء مراكز تدريب للأطفال

طالب الصقار بدر سويد بإنشاء سوق ومزاد للطيور «البيتية» يومًا بالأسبوع لتنشيط حركة البيع وجذب العديدين من محبي الهواية من جميع أنحاء المملكة ودول الخليج، متمنيًا تنظيم مسابقات لصقاقير حفر الباطن لتنمية تلك الهواية، وإنشاء مراكز لتدريب الأطفال. مضيفًا إن سوق الطيور بالمحافظة من أكبر وأقدم الأسواق بالمملكة ويحظى بدعم واهتمام محافظ حفر الباطن.
المزيد من المقالات
x