الجيش الوطني: استقرار ليبيا مرهون بتفكيك الميليشيات

الجيش الوطني: استقرار ليبيا مرهون بتفكيك الميليشيات

الأربعاء ٠٤ / ١١ / ٢٠٢٠
أكد مدير إدارة التوجيه المعنوي في الجيش الوطني الليبي اللواء خالد المحجوب في تصريحات أمس الثلاثاء أن اتفاق اللجنة العسكرية (5+5) في جنيف هو أساس الاستقرار في ليبيا. وشدد المحجوب على أن استقرار ليبيا مرهون بتفكيك الميليشيات وتسليم أسلحتها وجلاء مرتزقة تركيا عن المواقع السيادية مثل الموانئ والقواعد العسكرية.

من جانبها، قالت الممثلة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة في ليبيا بالإنابة، ستيفاني وليامز، الإثنين، على هامش لقاء غدامس إن اللجنة العسكرية الليبية المشتركة لم تعد تسمى مجموعة «5+5» بل صارت تسمى «لجنة العشرة». مضيفة: إنها فعلا المجموعة الليبية المشتركة الآن.


وتابعت وليامز: إن وفد الأمم المتحدة يناقش مع أعضاء اللجنة خلال اجتماعهم في مدينة غدامس التفاصيل الخاصة بعملية وقف دائم لإطلاق النار لتكون هناك إجراءات فعلية تترجم على أرض الواقع.

وأثنت وليامز على الشجاعة والوطنية والإصرار من هذه المجموعة. متمنية أن تراها أيضا من الطبقة السياسية في اجتماعهم في التاسع من نوفمبر الجاري في تونس.

في تأكيد على العلاقة المريبة بين حكومة الوفاق غير الشرعية التي تسيطر على العاصمة الليبية طرابلس والنظامين القطري والتركي، زعم رئيس ما يسمى «المجلس الأعلى الليبي» التابع للوفاق خالد المشري، الإثنين، بأن تركيا وقطر هما الدولتان الوحيدتان اللتان وقفتا إلى جانب ليبيا في محنتها. ووصف النظام القطري بالحليف الإستراتيجي لبلاده.

وأدعى المشري في تصريحات على هامش زيارته الحالية للدوحة أن وقوف أنقرة والدوحة ظهر بقوة عندما كانت قوات الجيش الوطني الليبي على مشارف طرابلس قبل أكثر من عام.
المزيد من المقالات
x