طبيبه الشخصي: مارادونا يتعافى من الانيميا

طبيبه الشخصي: مارادونا يتعافى من الانيميا

الثلاثاء ٠٣ / ١١ / ٢٠٢٠
أكد الطبيب الشخصي لأسطورة كرة القدم الأرجنتينية دييجو مارادونا اليوم الثلاثاء، أن الأخير بدأ في التعافي، بعد معاناته من فقر الدم (الانيميا) والجفاف.

وأضاف الطبيب ليوبولدو لوكي، أن حالة مارادونا ليست لها علاقة بفيروس كوفيد-19.


ولا يزال مارادونا (60 عامًا) يخضع للفحوصات بعد نقله إلى مستشفى إبينسا كلينيك في لابلاتا القريبة من بوينس ايرس أمس الاثنين.

وقال لوكي للصحفيين: "حالته تتحسن كما نريد، أتمنى أن يظل في المستشفى حتى الغد، إذ سيتعين عليه الخضوع لعلاج طويل الأمد".

وأردف: "مارادونا ليس على ما يرام نفسيا وهذا يؤثر على صحته، ومن المتوقع أن يبقى تحت الملاحظة ثلاثة أيام على الأقل".

ويتولى مارادونا، الفائز بكأس العالم مع الأرجنتين عام 1986، والذي يعد على نطاق واسع واحد بين أعظم لاعبي كرة القدم على مر العصور، تدريب نادي خيمناسيا ئي إسجريما في لابلاتا.

وكان آخر ظهور علني لمارادونا في عيد ميلاده الستين يوم الجمعة الماضي قبل مباراة فريقه في الدوري ضد باتروناتو.
المزيد من المقالات
x