الصرف الصحي وصيانة الطرق أبرز مطالب أهالي الأحساء

أكدوا أهمية اقتراب المجلس البلدي من احتياجاتهم والعمل على تلبيتها

الصرف الصحي وصيانة الطرق أبرز مطالب أهالي الأحساء

عبر عدد من الأهالي في محافظة الأحساء عن آمال وتطلعات كبيرة ينتظرونها من المجلس البلدي بالمحافظة، أبرزها حل مشكلة تصريف مياه الأمطار والصرف الصحي، وإنشاء الحدائق والساحات البلدية، ومتابعة حال طريق العيون العقير والمخططات السكنية.

نقل السكة الحديد


قال المواطن ماهر المخايطة: سنوات طويلة ونحن في انتظار حل المشكلة المؤرقة لنا والمتمثلة في نقل سكة الحديد التي تعبر وسط المبرز، وما زلنا نتأمل الكثير من المجلس البلدي لإنهاء المعاناة التي تشكل لنا الهاجس الكبير خصوصا من طول الانتظار أثناء عبور القطار الذي يصل ما يقارب الـ 10 دقائق، وبلا شك نقل هذه السكة الحديدية خارج الأحساء سيساهم في سرعة وسهولة الحركة أكثر مما هي عليه الآن دون أي توقف خصوصا في بعض المواقع الهامة والرئيسية، كما أننا نتطلع من المجلس أن يعمل جاهدا على تحقيق كافة المتطلبات الخدمية التي يتطلع لها المواطن والمتابعة لها بشكل مستمر.

ازدواج طريق «العيون - العقير»

وأضاف المواطن حسين الحسين إن المدن والبلدات الشمالية من الأحساء تتأمل وتتمنى من المجلس البلدي تحقيق مطالب عديدة وأهمها طريق العيون العقير، عبر توسعته وجعله مزدوجا وإنارته للحد من الحوادث المؤلمة التي راح ضحيتها أناس أبرياء، إضافة إلى مشروع تصريف مياه الأمطار في بعض المواقع التي لم يشملها المشروع والتي تشهد تجمعات لمياه الأمطار أثناء هطولها وتعيق الحركة.

كما نتأمل من المجلس البلدي متابعة تنفيذ مشاريع الحدائق والساحات البلدية والعمل على تقديم دراسة حول ذلك لمعرفة المواقع التي تتطلب مثل تلك المشاريع وتجهيزها بالملاعب وألعاب الأطفال والمسطحات الخضراء لخدمة الأهالي، مع ضرورة وجود أسواق مركزية في الأماكن التي تفتقد لذلك، والعمل على تطوير ومتابعة الأسواق الشعبية على مستوى المحافظة نظرا لما تشكله من أهمية كبيرة والتي معها يكون الإقبال كبيرا من الأهالي ومن زوار المحافظة والسياح، وأيضا متابعة المخططات السكنية وتسريع العمل بها.

القضاء على ظاهرة الكلاب الضالة

دعا المواطن فهد الكليب المجلس البلدي إلى الخروج ميدانيا والالتقاء بالمواطنين ومتابعة كافة المتطلبات التي تهمهم من الناحية الخدمية خصوصا في الأحياء السكنية والتي من أهمها متابعة مشاريع الصرف الصحي وطفح مياه المجاري التي حولت عددا من الأحياء السكنية الجميلة إلى برك مائية ومستنقعات خطيرة جدا أصبحت تشكل المخاطر على الأهالي، ومنها على سبيل المثال حي عين نجم الذي يجد المعاناة الكبيرة، كما نتأمل من المجلس حل مشكلة الكلاب الضالة المنتشرة في كثير من الاحياء والتي تشكل أيضا خطرا على الجميع، وأهمية متابعة السيارات التالفة في بعض الشوارع والمطالب برفعها لما لها من أضرار.

صيانة الصرف الصحي

ذكر المواطن محمد الدرويش: من المعاناة التي نجدها مشكلة الصرف الصحي وصعوبة الوصول إلى أهالينا حتى أننا في حال الزيارة للوالدة نتصل عليها، ونطلب فتح الكراج للدخول بالسيارة من أجل السلام عليها، نظرا لكثافة المياه أمام المنزل، لذا نتأمل من المجلس متابعة ذلك.

زيادة مداخل ومخارج الأحياء

بين المواطن عبدالرحمن الخوفي أن بعض الأحياء في المحافظة تشهد كثافة سكانية عالية تتسبب في كثير من الأحيان بالازدحام أثناء التنقل بالسيارة، ولعل السبب في ذلك يعود إلى قلة وجود المداخل والخارج في تلك الأحياء التي منها حي الخالدية وحي الجامعيين فهي بحاجة إلى عمل دراسة من المجلس البلدي حول ذلك والرفع بزيادة عدد المداخل والخارج من أجل المساهمة في سهولة الحركة، كما أننا نلاحظ تحول بعض الشوارع السكنية إلى شوارع تجارية أيضا ساهمت في ازدحام هذه الطرق والتي نطالب فيها بإعادة الطريق كما كان في السابق ليكون سكنيا بدلا من أن يكون تجاريا.

الحفر العشوائي بالشوارع

قال المواطن فارس الدعيلج إنه من الملاحظ في المحافظة، العشوائية المتكررة أثناء أعمال الصيانة للشوارع، حيث نلاحظ كثرة الحفر والردم والسفلتة والترقيع، لذا نطالب المجلس البلدي بمتابعتها لتكون الجهود موحدة في أن يكون هناك فريق تنظيمي أو يتم عمل آلية لوقف هذا الحفر العشوائي، ووضع آلية لشق الطرق وإصلاحها وعمل كافة الخدمات والتنسيق في ذلك مع اختيار الأوقات المناسبة، كما أننا نوجه المجلس بمتابعة الأحياء القائمة والتي أيضا تفتقد خدمات الهاتف والطرق.

موقع جديد لسوق الجفر الشعبي

طالب المتحدث الرسمي للجنة الأهلية بمدينة الجفر وليد السالم، المجلس البلدي بزيادة الاهتمام بمدينته، التي لم تحظ بنصيبها الكامل من الخدمات بالرغم من وجود البلدية في قلبها، على عكس البلدات الأخرى التي تنعم بالخدمات أكثر منها، محملا المسؤولية الكاملة للمجلس البلدي، مشددا على أنه رغم جهود اللجنة الأهلية في المطالبات بالعديد من الخدمات، إلا أننا فقط نسمع الوعود تلو الوعود، مقابل لا شيء على الواقع، مضيفا إنه لا يوجد توزيع عادل لتنفيذ المشاريع حيث تتركز في بعض البلدات دون مدينة الجفر التي ينقصها إنشاء ممشى على امتداد طريق «الجفرـ المركز» حيث تقدمنا بهذا الطلب منذ أربع سنوات، وكررنا الطلب لكن دون جدوى، بينما يتركز تنفيذ مشاريع الممشى في بلدتي الطرف والجشة.

وأكد أهمية توفير موقع جديد لسوق الجفر الشعبي الذي يعقد كل اثنين منذ ما يقارب 150 سنة وهو من الأسواق الشعبية التراثية الشهيرة، مشيرا إلى أن البلدية تصر على نقله خارج النطاق الجغرافي لمدينتنا وهذا غير مقبول أبدا، مرجعا ذلك إلى أن السوق جزء أصيل من هوية مدينة الجفر، ومن المطالبات المهمة استحداث حديقة عامة تكون متنفسا لأهالي المدنية والبلدات المجاورة لها.

إزالة الأشجار المرتفعة بالجشة

أشار المواطن عدنان السليم، إلى أن من الملاحظات الجديرة بالاهتمام إعادة النظر في إزالة الأشجار المرتفعة في الدوار المؤدي إلى بلدتي الجشة والمركز، مبينا أن كثافة الأشجار وارتفاعها يحجب رؤية السائقين للقادمين والخارجين داخل الدوار مما يتسبب في وقوع الحوادث.
المزيد من المقالات
x