صاحب وزن الـ 300 كيلو: حياتي في خطر

صاحب وزن الـ 300 كيلو: حياتي في خطر

الاحد ٠١ / ١١ / ٢٠٢٠
تقدّم رجل فرنسي «53 عاما» يعاني السمنة المفرطة عالق منذ أشهر داخل منزله بدعوى ضد مجهول، اعتبر فيها أن حياته في خطر ما لم يتم إجلاؤه سريعاً.

وشاركت «الرابطة الوطنية لمكافحة السمنة» في تقديم دعوى آلان بانابيير في شأن «الامتناع عن مساعدة شخص في خطر».


ويعيش الرجل الذي يتعدى وزنه 300 كيلوجرام في منزل يفتقر إلى أدنى المقوّمات الصحية، مشيرا إلى أنه «تعرّض للسقوط في منزله في يوليو 2019 وأصيب بكسر في ساقه على الأرجح».

وأرسل محاميه قبل أيام كتابا إلى وزير الداخلية جيرالد دارمانان نبهه فيه إلى «ضرورة التدخل بصورة عاجلة».

وذكّر المحامي في الدعوى التي قدّمها إلى النيابة العامة أن عددا من أفراد السلطات المحلية على عِلم بوضع موكّله.

ووافق بانابيير مطلع أغسطس الماضي على اتفاق لإجلائه يقضي بتدمير واجهة المبنى لإخراجه من مكان إقامته، لكنّ هذا الاتفاق لم ينفذ عملياً.
المزيد من المقالات
x