مصابو «كوفيد - 19» أكثر عرضة لـ «خلل البطينين»

مصابو «كوفيد - 19» أكثر عرضة لـ «خلل البطينين»

السبت ٣١ / ١٠ / ٢٠٢٠
كشفت دراسة حديثة أجريت بمستشفى Mount Sinai في ولاية نيويورك الأمريكية أن الموجات فوق الصوتية للقلب كشفت عن مدى انتشار تلف القلب بين مرضى فيروس كورونا الحاد، ووجد الباحثون أن الأشخاص الذين تم نقلهم إلى المستشفى مصابين بـ «كوفيد - 19» كانوا أكثر عُرضة للإصابة في القلب مثل خلل في البطينين أو زيادة السوائل حول العضو من هذه الموجات فوق الصوتية، والتي تُعرف باسم تخطيط صدى القلب.

ووفقًا لتقرير لـ «ديلى ميل» البريطانية، فإن مثل هذه التشوهات ارتبطت بزيادة خطر الوفاة بين المرضى في المستشفيات بأكثر من 11 مرة.


وأكد الفريق البحثي بالمستشفى أن النتائج قد تساعد الأطباء على فهم كيفية حدوث إصابات القلب بشكل أفضل حتى يتمكنوا من تحديد وعلاج المرضى المعرّضين للخطر بشكل أسرع.

بشكل عام، كان مرضى الفيروس التاجي في المستشفى الذين يعانون من إصابة عضلة القلب أكثر عُرضة للوفاة بتسع مرات عند 27.5٪ مقارنة بـ 3٪ ممن لم يتعرضوا لإصابة.

وأوضح المؤلف المشارك د. فالنتين فوستر مدير مستشفى Mount Sinai للقلب بنيويورك، إن الاكتشاف المبكر للتشوهات الهيكلية قد يفرض علاجات أكثر ملاءمة، بما في ذلك منع تخثر الدم والأساليب الأخرى للمرضى في المستشفى وما بعد العلاج.
المزيد من المقالات
x