اليوم.. إغلاق طريق «الأمير نايف» جزئيا لتنفيذ الجسر

مواطنون: تقاطع مهم وحيوي.. وتوقيت العمل «مثالي»

اليوم.. إغلاق طريق «الأمير نايف» جزئيا لتنفيذ الجسر

الجمعة ٣٠ / ١٠ / ٢٠٢٠
أعلنت وزارة النقل، إغلاق طريق الأمير نايف بن عبدالعزيز مع تقاطعه مع طريق الرياض الدمام بالجهتين الشمالية والجنوبية، جزئيًا، إضافةً إلى إغلاق جسر الأمير نايف بن عبدالعزيز مع تقاطعه مع طريق علي بن أبي طالب كليًا.

مرحلة أولى


وعزت الوزارة الأمر لاستكمال أعمال تنفيذ جسر الأمير نايف بن عبدالعزيز مع تقاطعه مع طريق الرياض الدمام، منوهةً بأن الإغلاق الجزئي سيكون المرحلة الأولى من أعمال التنفيذ، حيث سيتم إغلاق الجهة الجنوبية حتى تقاطع طريق الأمير نايف بن عبدالعزيز مع طريق أبو عبدالرحمن بن طاهر بالاتجاهين شرقا وغربا، وذلك اعتبارًا من اليوم السبت.

تحويل الحركة

وأضافت إن الإغلاق الكلي سيمثل المرحلة الثانية من استكمال أعمال الجسر، وسيتم فيها إغلاق جسر الأمير نايف بن عبدالعزيز مع تقاطعه مع طريق علي بن أبي طالب باتجاه طريق الرياض، وتحويل حركة السير إلى طريق الخدمة المجاور له، مع إغلاق جزئي بالجهة الشمالية حتى تقاطع طريق الأمير نايف بن عبدالعزيز مع طريق علي بن أبي طالب باتجاه الشرق والغرب، وذلك ابتداء من يوم السبت الموافق 14 نوفمبر المقبل.

تقاطع حيوي

من ناحيته، أكد المواطن «محمد الفويرس» أهمية استكمال جسر الأمير نايف بن عبدالعزيز، كونه يعتبر تقاطعا مهما وحيويا، خاصةً أنه تعطل أكثر من 10 سنوات، دون معرفة أسباب هذا التعثر.

واستبشر الفويرس بانتهاء المشروع في الموعد المحدد، وربط مدينة الدمام من طريق الظهران الدمام السريع إلى طريق الخليج بكورنيش الدمام، بدون إشارات ضوئية، ما يسهل حركة سير المركبات بين أحياء شرق ووسط الدمام.

منع الشاحنات

واقترح الفويرس منع دخول الشاحنات عبر طريق الأمير نايف بن عبدالعزيز من طريق الدائري «الرياض»، والأمير متعب من طريق الميناء، مرورًا بقصر الخليج، وذلك بسبب تحويل حركة المركبات داخل الأحياء، ما تسبب في ازدحام وتكدس للمركبات عند دخول الشاحنات، بالإضافة إلى تهالك الطرق داخل الأحياء، كون إنشائها ليس للشاحنات الكبيرة، وكذلك التشوه البصري والتلوث البيئي من عوادم تلك الشاحنات.

طريق نافذ

وأشار المواطن «فهد عبدالرحمن» إلى أن توقيت العمل على جسر الأمير نايف بن عبدالعزيز، رائع، خاصةً في ظل تزامنه مع عمل تقاطع الأمير نايف بن عبدالعزيز مع الشارع الثامن عشر، مضيفًا: «بافتتاحهما يكون الطريق سالكا وبدون تقاطعات».

وأكمل: «يكون الطريق نافذا من بداية إشارة طريق الخليج بالكورنيش، وصولًا إلى إشارة طريق الأمير محمد بن فهد، وسيصبح الوصول بينهما في زمن قصير جدًا»، منوهًا بأن الإغلاقات الجديدة غير مؤثرة على الحركة المرورية كون التقاطع في الأصل مغلقا وما يحدث الآن زيادة في المسافة المغلقة.
المزيد من المقالات
x