السعودية واحدة من 3 دول وضعت قوانين لحماية المرأة

قمة مجموعة الأعمال تدعو لنمو مرن ومستدام للجميع

السعودية واحدة من 3 دول وضعت قوانين لحماية المرأة

الثلاثاء ٢٧ / ١٠ / ٢٠٢٠
انطلقت أمس فعاليات قمة مجموعة الأعمال السعودية B20، الممثل الرسمي لمجتمع الأعمال لمجموعة العشرين، التي تنعقد لمدة يومين، ويشارك فيها مجموعة من قادة العالم من مختلف مجالات الأعمال والأوساط الأكاديمية والمجتمع المدني والمؤسسات الدولية، من أجل مناقشة القضايا الاقتصادية الأكثر إلحاحا، التي تواجه المجتمعات حاليا.

يذكر أن المملكة العربية السعودية هي أول دولة في الشرق الأوسط تتولى رئاسة مجموعة العشرين، حيث تمثل المنطقة والدول النامية. وسيمثل رئاسة المملكة العربية السعودية لمجموعة العشرين بالإنابة عن خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -حفظه الله-، وزير الاستثمار المهندس خالد الفالح.


من جانبه، أكد بالإنابة عن خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وزير الاستثمار خالد الفالح التزام مجموعة العشرين بـ«اغتنام فرص القرن الحادي والعشرين للجميع»، وتعزيز التعاون لمواجهة التحديات، التي يفرضها.

كما هنأ قيادة B20 وأعضاءها على التوصيات الاستباقية في ضوء توقع موجة ثانية من وباء كورونا، والاهتمام، الذي أولته لمعالجة القضايا الأكثر إلحاحًا في الاقتصاد العالمي.

وأكد أن السعودية واحدة من ثلاث دول عالمية فقط وضعت قوانين لحماية المرأة ومنع التمييز على أساس الجنس في ممارسة الأعمال المالية والاستثمار.

وقال رئيس مجموعة تواصل الأعمال السعودية يوسف البنيان: إنه يجب علينا أن نفعل كل ما في وسعنا لضمان التعاون العالمي من أجل النمو المرن والمستدام للجميع. يجب علينا تعزيز التعددية والاستمرار في تمكين B20 كمجموعة مشاركة مهمة لمجموعة العشرين من خلال الدعوة إلى توصيات بخصوص السياسات ذات الصلة لقادة العالم.

وأكد أن مجموعة الأعمال الصادرة من مجموعة العشرين قادرة على تحقيق أهدافها والوصول إلى توصيات، واعتبر أن الوقت الراهن هو الوقت المناسب لتضامن العالم لتجاوز الأزمة الاقتصادية العالمية الحالية، وأشار إلى أنه لا يمكن لقطاع الأعمال أو المنطقة بمفردها إصلاح أضرار وباء كورونا، مؤكدا أن هذا هو الوقت الذي تكون فيه الحاجة إلى التعاون العالمي.

الجدير بالذكر، أن مجموعة الأعمال السعودية أعلنت في أوائل شهر أكتوبر عن 25 توصية سياسية من أجل تنشيط الاقتصاد العالمي. وتركز التوصيات السياسية، التي تم تقديمها إلى قادة مجموعة العشرين على القضايا الرئيسية مثل التحول الرقمي، والتجارة الحرة والعادلة، والتمويل والبنية التحتية المستدامة، ودمج المرأة في العمل، والنزاهة والامتثال، وتغير المناخ والاستدامة، ومستقبل العمل والتعليم.
المزيد من المقالات