الملكي ينتفض

استعاد اتزانه بفوز كبير في الكلاسيكو

الملكي ينتفض

الاحد ٢٥ / ١٠ / ٢٠٢٠
وجه ريال مدريد لطمة قوية إلى منافسه التقليدي العنيد برشلونة وتغلب عليه 3/1 في عقر داره أمس السبت في مباراة الكلاسيكو الأولى بين الفريقين هذا الموسم وذلك في المرحلة السابعة من الدوري الإسباني لكرة القدم.

وانتزع الريال فوزا غاليا على برشلونة واستعاد الفريق الملكي بعض اتزانه بعد هزيمتين متتاليتين على ملعبه أمام قادش صفر/1 في الدوري الإسباني السبت الماضي وأمام شاختار دونيتسك الأوكراني 2/3 في دوري أبطال أوروبا يوم الأربعاء الماضي.


وانتهى الشوط الأول من المباراة بالتعادل 1/1 حيث بادر الريال بهز الشباك عن طريق الأوروجوياني فيدريكو فالفيردي في الدقيقة الخامسة وتعادل الناشئ المتألق أنسو فاتي لبرشلونة في الدقيقة الثامنة ليكون هدفه الرابع مع برشلونة في الموسم الحالي بالدوري الإسباني.

وفي الشوط الثاني، وعلى الرغم من تفوق برشلونة نسبيا في الأداء والفرص التي سنحت له، كان التقدم من نصيب الريال عن طريق ضربة الجزاء التي سددها سيرخيو راموس في الدقيقة 63.

وضاعف البديل الكرواتي لوكا مودريتش محنة برشلونة بتسجيل الهدف الثالث للريال في الدقيقة 90.

ورفع الريال رصيده إلى 13 نقطة لينفرد بصدارة جدول المسابقة وتجمد رصيد برشلونة عند سبع نقاط في المركز العاشر بعدما مني بالهزيمة الثانية على التوالي له في المسابقة.

وباغت الريال مضيفه بهدف التقدم في الدقيقة الخامسة بتوقيع الأوروجواياني فيدريكو فالفيردي.

ولكن فرحة الريال بالهدف لم تدم طويلا حيث رد برشلونة سريعا بهدف التعادل عن طريق الناشئ الساحر أنسو فاتي في الدقيقة الثامنة.

ومنح التعادل السريع لبرشلونة دفعة معنوية كبيرة لميسي ورفاقه حيث شنوا أكثر من هجمة في الدقائق التالية كما سدد فيليب كوتينيو الكرة من خارج منطقة الجزاء ولكنها ذهبت في متناول الحارس كورتوا.

وكثف كل من الفريقين هجومه مع نهاية الشوط الأول لتسجيل هدف التقدم ولكن محاولاتهما باءت بالفشل لينتهي الشوط بالتعادل.

وبدأ برشلونة الشوط الثاني بهجوم ضاغط وضاعت منه فرصتان في الدقائق الأولى حيث انطلق فاتي في الأولى بالكرة حتى وصل إلى منطقة جزاء الريال في مواجهة راموس لكنه لجأ إلى التسديد المباغت في حراسة راموس لتمر الكرة خارج القائم الأيمن في الدقيقة 51.

وتكررت الفرصة في الدقيقة 54 بانطلاقة أخرى لفاتي وتمريرة عرضية من الناحية اليمنى انقض عليها كوتينيو بضربة رأس من وسط منطقة الجزاء لكن الكرة مرت خارج القائم الأيمن.

واستيقظ الريال من غفوته وحاول الرد على ضغط برشلونة لكنه فشل في تشكيل خطورة حقيقية.

وأسفرت صحوة الريال عن ضربة جزاء عندما جذب الفرنسي كليمونت لينجلي مواطنه رافاييل فاران مدافع الريال داخل منطقة الجزاء ليمنعه من الوصول للكرة.

ولجأ الحكم إلى نظام حكم الفيديو المساعد (فار) قبل الإشارة إلى احتساب ضربة جزاء للريال. وسدد سيرخيو راموس ضربة الجزاء على يمين الحارس نيتو وبعيدا عن متناوله ليكون هدف التقدم للريال في الدقيقة 63. وأثار الهدف حفيظة لاعبي برشلونة الذين اندفعوا في الهجوم بحثا عن هدف التعادل، وتبادل الفريقان الهجمات وشكل كل منهما خطورة على مرمى المنافس لكن الدقائق التالية مرت بدون هز الشباك. ولكن هجوم الريال في الدقائق الأخيرة أسفر عن هدف الاطمئنان بتوقيع البديل الكرواتي لوكا مودريتش في الدقيقة 90 لينتهي اللقاء بالفوز الكبير للريال.
المزيد من المقالات