الأردن : الرسوم المسيئة تغذي ثقافة التطرف والعنف

الأردن : الرسوم المسيئة تغذي ثقافة التطرف والعنف

السبت ٢٤ / ١٠ / ٢٠٢٠


أدانت الحكومة الأردنية اليوم استمرار نشر الرسوم المسيئة للرسول محمد صلى الله عليه وسلّم تحت ذريعة حرية التعبير، مؤكدة تأييدها لبيان منظمة التعاون الإسلامي، الذي يعبر عن موقف الأمة الإسلامية في هذا الصدد .


وأكد الناطق الرسمي باسم وزارة الخارجية الأردنية ضيف الله الفايز، إدانة الأردن الاستمرار في نشر مثل هذه الرسوم واستياءها البالغ من هذه الممارسات التي تمثل إيذاءً لمشاعر ما يقارب من ٢ مليار مسلم وتشكل استهدافا واضحا للرموز والمعتقدات والمقدسات الدينية وخرقا فاضحا لمبادئ احترام الآخر ومعتقداته.

وقال في بيان صحفي: ما يريده المجتمع الدولي اليوم في خضم أخطار تحدق بالإنسانية جمعاء هو مزيد من التعاضد والتكاتف والتلاقي، لا تغذية لأسباب فرقة مذهبية أو دينية أو إثنية.

وقال السفير الفايز: إن هذه الإساءات تغذي ثقافة التطرف والعنف التي تدينها الأردن.

كما أكد السفير الفايز إدانة الأردن لأي محاولات تمييزية تضليلية تسعى لربط الإسلام بالإرهاب، تزييفا لجوهر الدين الإسلامي الحنيف، وضرورة تكاتف جميع الجهود لمحاربة ثقافة الكراهية والتمييز ضد الآخر ولتكريس ثقافة احترام الآخر.
المزيد من المقالات