هذا هو سر تحقيق دوري زين!!

هذا هو سر تحقيق دوري زين!!

الثلاثاء ٢٠ / ١٠ / ٢٠٢٠
أين عبدالعزيز بوشقراء؟

- من بعد توقفي عن ممارسة كرة القدم بدأت بالتركيز والتفرغ لإدارة أعمالي الخاصة في مجال العقار والبناء، وكذلك التفرغ لأسرتي وتلبية احتياجاتهم بعدما كنت سنوات طويلة مرتبطا مع الأندية ومثّلت فيها هجر والاتحاد والفتح والجيل وكنت بعيدا نوعا ما عنهم، بدأت الآن في العودة مجددًا للتواصل مع أهلي والاقتراب منهم أكثر وتعويضهم عن الفترة الماضية نتيجة ارتباطاتي مع الأندية سواء في معسكرات خارجية أو داخلية أو حتى أيام التدريبات اليومية.



أين كانت بداياتك؟

- من محاسن الصدف أنني ابتدأت مشواري الكروي عن طريق نادي الجيل بالأحساء وبعد سنوات طويلة مثّلت فيها العديد من الأندية عدت واختتمت مشواري مع النادي، الذي ابتدأت معه عالم المستديرة وهو نادي الجيل الذي قدمت فيه سنوات لا تنسى.

ما أبرز ذكرياتك الكروية؟

- أبرز ذكرياتي الكروية مع نادي الفتح النموذجي وبالتحديد حينما حققنا الدوري عام 2013 وكأس السوبر، وكذلك مع نادي هجر عندما صعدنا للممتاز، ومشاركتي مع فريق الاتحاد، بالإضافة إلى ذكريات أخرى ليس حاضرة الآن في ذهني.

أنت مثّلت العديد من الأندية أيها أفضل تجربة وأيها الأسوأ؟

- للأمانة جميع التجارب، التي خضتها كانت إيجابية ومفيدة بالنسبة لي وحققت فيها أهدافا واستفدت منها في أمور كثيرة ولم تكن لي أي تجربة ولله الحمد سيئة، وتعتبر تجربتي مع الفتح هي الأفضل بكل تأكيد لأمور عدة، ومن أبرزها حصولنا على لقب الدوري السعودي للمحترفين وكأس السوبر، وكذلك مشاركتنا في دوري ابطال آسيا بصراحة كان موسما لا ينسى، حيث قدمنا مستويات كبيرة استطعنا من خلالها تحقيق إنجازات تاريخية تسجل من ذهب.

عند توقيعك لمصلحة الفتح قادماً من هجر حدثت ضجة كبيرة ممكن تحدثنا عنها؟

- باختصار عدم جدية هجر بالتجديد معي هو ما ساهم في انتقالي للفتح، صحيح كانت هناك مفاوضات لكن لم تكن بشكل جدي ولم يتم منحي حقي ككابتن للفريق حينها، وكنت أحد عناصره الذي ساهم حينها في صعود الفريق للدوري الممتاز، وعلى الفور وقّعت للفتح دون تردد.

بعدها كيف كانت علاقتك بالهجراويين؟

- علاقتي مع الجميع جيدة وتربطني علاقات كبيرة وكثيرة ولله الحمد إلى يومنا هذا وأنا أعتز بجميع صداقاتي.

بصراحة ما الذي يميز الفتح عن هجر؟

- ما يميز الفتح عن هجر هو العمل الجامعي المنظم في مختلف الألعاب مما جعله يتميز فيها ويحقق نتائج رائعة باختصار (احترافية بكل شيء)، بيئة العمل ناجحة، وكذلك التفاف أعضاء الشرف الداعمين وتواصلهم مع الإدارة بشكل دوري ومعرفة احتياج الفريق من أجل توفيره بأسرع وقت.

هل ترى أن هجر قادر على تكرار تجربة الفتح ويكون بطلا؟

- لا، هجر منذ سنوات طويلة ينقصه العمل الجماعي، وهجر يملك كفاءات عالية كعبدالرحمن النعيم وعبدالعزيز القرينيس الذي كان في فترات يسير أمور النادي من جيبه الخاص لكن اليد الواحدة لا تصفق، فعندما جاء عبدالمنعم الراشد بجانب القرينيس شاهدنا هجر عاد للممتاز لكن لم يستمر هذا العمل، وأتمنى من رجال هجر الوقوف بجانب ناديهم والاقتراب من الإدارة والتكاتف حتى يعود للممتاز مرة أخرى.

ما الذي يحتاجه الفريق الهجراوي؟

- يحتاج إلى التفاف رجالاته ودعمه من أجل أن يعود وينهض.

ما سبب قلة الدعم الشرفي الهجراوي وابتعاد رجال الأعمال عنه؟

- يوجد محبون كثيرون للنادي من رجال أعمال ومؤثرون لكن عدم وجود عوامل جذب للنادي وعدم التواصل معهم وعدم الاستماع لآرائهم، لأنهم يحتاجون التقدير من إدارة النادي من خلال زيارتهم والاجتماع بهم ورسم خطة عمل تطور بها النادي وأن يعرف رجل الأعمال أين تصرف أموال الدعم.

ما سر تحقيق الفتح للقب؟

- تحقيق لقب الفتح كان نتيجة عمل متكامل ومنظم وعمل وجهد كبير بذلته إدارة النادي برئاسة عبدالعزيز العفالق وبوجود العراب أحمد الراشد ومحمد السليم، وكذلك وجود المدرب فتحي الجبال على رأس الهرم الفني، منذ بداية استعدادنا كان هناك عمل كبير من الجميع والحمد لله تحقق الدوري والسوبر.

ما تقييمك لعدد الأجانب في دوري المحترفين؟

- بصراحة لم يتغير الوضع والدليل المنافسة محصورة بين الهلال والنصر سواء بالنظام السابق أو الحالي، المفروض في الوضع الحالي أن نشاهد أكثر من منافسين لأن الدعم عالٍ وموحد، وهذا الأمر يحتاج إلى بصمة الإدارات في اختيار اللاعبين.

برأيك مَنْ هم أفضل اللاعبين في الدوري؟

- منذ عام 2016 سبق وقلتها إن سلمان الفرج سيكون له شأن كبير واليوم بالفعل نشاهده من أفضل اللاعبين في آسيا، وإن الأجانب لا يوجد غيره محطم الأرقام عبدالرزاق حمدالله.

ماذا تقول عن دخولك مئوية الدوري السعودي للمحترفين؟

- أفتخر بأنني من اللاعبين الذين شاركوا وتجاوزت مشاركاتهم في دوري المحترفين السعودي لأكثر من 100 مباراة رسمية، وهذا بحد ذاته اعتزاز وافتخار يضاف للإنجازات السابقة التي تحققت.

الفرج أفضل لاعب محلي وحمد الله هداف حطم الأرقام

البطولتان اللتان حققناهما أبرز ذكرياتي التي لن أنساها

الأجانب لم يصنعوا المنافسة بسبب الإدارات

«المئوية» فخر لي وأضيفت لإنجازاتي

من محاسن الصدف بدأت مشواري وأنهيته مع الجيل

عدم الجدية وراء انتقالي للنموذجي

كشف لاعب فريق هجر والفتح السابق عبدالعزيز بوشقراء عن أمور وأسرار كثيرة في ناديي هجر والفتح، اللذين سبق أن مثّلهما لسنوات طويلة وحقق معهما إنجازات عديدة، كما تحدث عن تجاربه، التي خاضها في عالم المستديرة، وتطرق بوشقراء عن سر تحقيق الفتح للقب الدوري والسوبر في عام 2013، وتحدث عن أبرز ما يميز الفتح عن هجر وتحدث عن أشياء أخرى في الحوار التالي:
المزيد من المقالات