مانشستر يونايتد يصدم سان جيرمان

مانشستر يونايتد يصدم سان جيرمان

الأربعاء ٢١ / ١٠ / ٢٠٢٠
وجه مانشستر يونايتد الإنجليزي إنذارا مبكرا لمضيفه باريس سان جيرمان الفرنسي في الموسم الحالي لدوري أبطال أوروبا لكرة القدم وانتزع فوزا غاليا 2 / 1 عليه اليوم الثلاثاء في افتتاح مباريات المجموعة الثامنة بالبطولة والتي شهدت أيضا فوز لايبزج الألماني على اسطنبول باشاك شهير التركي 2 / صفر.

وتصدر لايبزج المجموعة مبكرا برصيد ثلاث نقاط بفارق الأهداف فقط أمام مانشستر يونايتد.



على استاد "بارك دو برنس" أو "حديقة الأمراء" في العاصمة الفرنسية باريس ، وأمام مدرجات خاوية تماما من الجماهير بسبب الإجراءات الصارمة المتخذة للحد من تفشي الإصابات بفيروس "كورونا" ، لقن مانشستر يونايتد ضيفه باريس سان جيرمان وصيف حامل لقب البطولة درسا قاسيا وتغلب عليه 2 / 1 في عقر داره.

وأنهى مانشستر يونايتد الشوط الأول لصالحه بهدف نظيف سجله لاعب الوسط البرتغالي برونو فيرنانديز من ضربة جزاء في الدقيقة 23 .

ورد سان جيرمان في الشوط الثاني بهدف التعادل عن طريق النيران الصديقة حيث سجله الفرنسي أنتوني مارسيال لاعب مانشستر يونايتد عن طريق الخطأ في مرمى فريقه في الدقيقة 55 .

ولكن مانشستر يونايتد خطف الفوز الثمين بهدف سجله ماركوس راشفورد في الدقيقة 87 ليتوج به اللاعب الجهد الكبير له ولفريقه في المباراة.

وخاض الفريقان المباراة في العاصمة الفرنسية باريس مع بداية موعد حظر التجوال المطبق في باريس بسبب أزمة كورونا والذي يبدأ يوميا في الساعة (1900 بتوقيت جرينتش) .

وكان سان جيرمان خسر نهائي البطولة في الموسم الماضي أمام بايرن ميونخ الألماني صفر / 1 في 23 أغسطس الماضي ليحرز بايرن لقبه السادس في دوري أبطال أوروبا علما بأن الأدوار النهائية للبطولة أقيمت على هيئة دورة مجمعة في العاصمة البرتغالية لشبونة.

وفي المقابل ، لا يزال سان جيرمان في مرحلة البحث عن أول لقب له في دوري الأبطال رغم تدعيم صفوفه بمئات الملايين من اليورو على مدار السنوات الماضية.

وفشل سان جيرمان في التخلص من شبح الماضي حيث خرج الفريق من دور الستة عشر للبطولة نفسها في موسم 2018 / 2019 على يد مانشستر يونايتد.

ولم يستفد سان جيرمان كثيرا من الدفعة المعنوية التي نالها مطلع هذا الأسبوع بالفوز الكبير 4 / صفر على مضيفه نيم أولمبيك بالدوري الفرنسي.

وبدأ باريس سان جيرمان المباراة بمحاولات هجومية متتالية لكن معظمها تحطم أمام منطقة جزاء مانشستر يونايتد في ظل الدفاع المكثف والمنظم من الضيوف لامتصاص حماس البداية.

ومن أول هجمة للضيوف ، كاد مانشستر يونايتد يخطف هدف التقدم اثر تمريرة عرضية من الناحية اليمنى فشل المدافع عبدو ديالو في التعامل معها وهو على بعد خطوتين من المرمى لكن الكوستاريكي كيلور نافاس حارس مرمى الفريق التقط الكرة في اللحظة الأخيرة قبل ماركوس راشفورد المتحفز أمام المرمى.

ورد سان جيرمان بهجمة سريعة منظمة أنهاها الأرجنتيني آنخل دي ماريا بتسديدة قوية بيسراه من أمام منطقة الجزاء لكن حارس المرمى الإسباني ديفيد دي خيا تصدى لها ببراعة وأخرجها لركنية في الدقيقة 11 .

ووصلت الكرة من الضربة الركنية إلى كيليان مبابي في الناحية اليسرى ليلعبها عرضية انقض عليها لايفن كورزاوا المتحفز أمام المرمى بتسديدة مباشرة لكن دي خيا تصدى لها بردة فعل رائعة.

وحصل نيما ردا سيلفا على ضربة حرة على بعد نحو 30 ياردة في مواجهة المرمى في الدقيقة 14 وسددها قوية لكنها ارتدت من الحائط البشري الدفاعي.

وفي غمرة المحاولات الهجومية من أصحاب الأرض ، حصل مانشستر يونايتد على ضربة جزاء عندما أعاق ديالو اللاعب الفرنسي أنتوني مارسيال داخل منطقة الجزاء.

وسدد برونو فيرنانديز ضربة الجزاء في الدقيقة 22 وتصدى لها نافاس ببراعة لكن الحكم أعاد ضربة الجزاء بعد مراجعة نظام حكم الفيديو المساعد (فار) بداعي تحرك نافاس أمام خط المرمى قبل تسديد فيرنانديز للكرة.

وسدد فيرنانديز الكرة مجددا في نفس الناحية على يسار الحارس محرزا هدف التقدم في الدقيقة 23 .

ورغم الثقة الكبيرة التي اكتسبها مانشستر يونايتد من هذا الهدف ، شعر سان جيرمان بحرج موقفه وعاد سريعا لمحاولاته الهجومية لكنه فشل في الوصول داخل منطقة جزاء الضيوف في الدقائق التالية كما تصدى دي خيا لانفراد تام من دي خيا في الدقيقة 31 قبل أن يعلن الحكم وجود تسلل.

وجدد سان جيرمان المحاولة في الدقيقة التالية ومرر نيمار الكرة عرضية من الناحية اليسرى لكن لوك شو لاعب مانشستر يونايتد أبعد الكرة في الوقت المناسب قبل مبابي.

وبعد عدة محاولات غير مجدية من سان جيرمان لتشكيل خطورة على مرمى الضيوف ، كاد مانشستر يونايتد يسجل هدفه الثاني اثر تسديدة مباغتة من برونو فيرنانديز من خارج منطقة الجزاء في الدقيقة 39 ولكن نافاس أبعدها ببراعة إلى ركنية شكلت خطورة هائلة لكن الكرة خرجت في النهاية بجوار القائم على يسار نافاس.

وظل دفاع مانشستر يونايتد صامدا أمام محاولات سان جيرمان التي افتقدت للدقة والتركيز.

وفي المقابل ، انطلق راشفورد بالكرة من قبل منتصف الملعب في هجمة مرتدة سريعة لمانشستر في الدقيقة 42 حتى وصل داخل منطقة الجزاء لكن ديالو تدخل في الوقت المناسب وأبعد الكرة من أمام راشفورد قبل تسديدها مباشرة.

وأنهى مبابي الشوط الأول بتسديدة قوية من خارج حدود منطقة الجزاء مباشرة ولكنها ارتطمت بظهر نيمار وهبت عاليا لينتهي الشوط بتقدم مانشستر يونايتد بهدف نظيف.

وبدأ سان جيرمان الشوط الثاني بنشاط هجومي مكثف من باريس سان جيرمان وبسالة دفاعية من الضيوف.

وتلاعب مبابي بدفاع مانشستر في الدقيقة 48 وسدد الكرةقوية من داخل منطقة الجزاء لكن دي خيا أبعدها ببراعة.

كما سدد أندير هيريرا كرة قوية من خارج منطقة الجزاء في الدقيقة التالية ولكن الكرة علت العارضة.

وتخلى مانشستر يونايتد عن انكماشه الدفاعي وبادل سان جيرمان الهجمات لكن ظلت الخطورة لأصحاب الأرض.

وفي الدقيقة 54 تصدت العارضة لكرة لعبها مبابي من زاوية صعبة للغاية كتمريرة عرضية.

واستغل سان جيرمان ضربة ركنية في الدقيقة التالية وسجل هدف التعادل عبر النيران الصديقة.

ولعب نيمار الضربة الركنية وحاول أنتوني مارسيال لاعب مانشستر يونايتد إبعاد الكرة برأسه لكنه حولها عن طريق الخطأ إلى داخل المرمى في الزاوية البعيدة على يسار الحارس دي خيا ليكون هدف التعادل لأصحاب الأرض في الدقيقة 55 .

وكاد مانشستر يصدم سان جيرمان بهدف التقدم مجددا اثر انطلاقة رائعة لراشفورد في الدقيقة 58 ولكن البرتغالي دانيلو مدافع سان جيرمان تدخل في الوقت المناسب وأبعد الكرة قبل أن يسددها راشفورد.

وحاول مارسيال تصحيح الخطأ الذي ارتكبه وتسجيل هدف التقدم لفريقه لكنه وجه الكرة بضربة رأس فوق العارضة اثر هجمة سريعة لمانشستر في الدقيقة 59 .

ورغم الإزعاج الذي شكله الضيوف لدفاع سان جيرمان من المرتدات السريعة ، ظل سان جيرمان هو الأكثر هجوما والأخطر على المرمى لكنه افتقد للدقة اللازمة في اللمسة الأخيرة.

وكثف مانشستر يونايتد محاولاته الهجومية في وسط الشوط الثاني ، وأنهى راشفورد هجمة صريعة لمانشستر في الدقيقة 69 بتسديدة قوية من خارج منطقة الجزاء ولكن الحارس نافاس أبعد الكرة بأطراف أصابعه إلى ركنية ثم أبعد الكرة القادمة من الضربة الركنية بقبضة يده ليبعد الخطورة عن مرماه.

وشهدت الدقيقة 80 فرصة خطيرة ضائعة لمانشستر يونايتد بعدما ارتطمت تمريرة فيرنانديز نحو مارسيال ، المنفرد تماما ، بقدم أحد المدافعين لتتهيأ أمام راشفورد الذي سدد الكرة من حدود منطقة الجزاء ولكن نافاس تصدى لها ببراعة.

ورد سان جيرمان بتسديدة قوية من نيمار في الدقيقة 83 تصدى لها دي خيا ببراعة أيضا.

وواصل الفريقان محاولاتهما مع اقتراب المباراة من نهايتها حتى استغل راشفورد هجمة سريعة لفريقه وسدد الكرة قوية زاحفة من حدود منطقة الجزاء بعيدا عن متناول الحارس نافاس لترتطم بالقائم الأيمن وتتهادى داخل المرمى في الدقيقة 87 قبل انتهاء المباراة بفوز ثمين للضيوف.

وفي المباراة الثانية بالمجموعة ، تقدم لايبزج على اسطنبول باشاك شهير في الشوط الأول بهدفين نظيفين سجلهما المدافع الإسباني أنجيلينو خوسيه تاسيندي في الدقيقتين 16 و20 .

ولم يشهد الشوط الثاني أي أهداف أخرى لينتهي اللقاء بالفوز الثمين للايبزج.
المزيد من المقالات