هروب جماعي من السياحة التركية.. فما بدائل الخليجيين؟

هروب جماعي من السياحة التركية.. فما بدائل الخليجيين؟

الثلاثاء ٢٠ / ١٠ / ٢٠٢٠


• السياسة التخريبية وانتشار السرقات وتدهور الوضع الأمني السبب



• فشل حكومي في التعامل مع أزمات التضخم والسيول والزلازل

• جورجيا وكازاخستان ورومانيا بديل مميز للسياح الخليجيين

سرقات، وإرهاب، وانتشار العصابات، وتدهور الوضع الأمني، مجموعة من العوامل التى دفعت السياح الخليجيين لمقاطعة تركيا، خوفًا على أرواحهم، ولم تكن سياسة تركية الخارجية المبنية على العداء وتمويل المرتزقة السبب الوحيد لهذا العزوف.

وفي ظل التحريض الدائم على دول الخليج من قادة تركيا، بالإضافة إلى الفشل الحكومي في التعامل مع أزمات مثل التضخم والسيول والزلازل، جعل السياح الخليجيين للبحث عن بلدان أخرى أكثر تميزًا وأقل تكلفة من تركيا.

ووجد السياح الخليجيون ضالتهم في جورجيا وكازاخستان ورومانيا، التى شكلت بديلا مميزا لهم، فجميعها دول تتميز بالطبيعة الخلابة وأوضاعها الآمنة، وتكاليفها المنخفضة مقارنة بتركيا، إضافة إلى مجهودات هذه الدول لجذب السياح الخليجيين والتى تصب في مصلحة السياح.
المزيد من المقالات