زلزال قوي يقطع مقابلة صحفية لرئيسة وزراء أيسلندا

زلزال قوي يقطع مقابلة صحفية لرئيسة وزراء أيسلندا

الثلاثاء ٢٠ / ١٠ / ٢٠٢٠
تسبب زلزال قوي بلغت شدته 6ر5 درجة على مقياس ريختر ضرب جنوب غربي ايسلندا اليوم الثلاثاء في قطع مقابلة عبر الانترنت لرئيسة وزراء البلاد كاترين جاكوبسدوتير.

وكانت جاكوبسدوتير تجري حوارا مع صحيفة واشنطن بوست الأمريكية عن جهود حكومتها لمواجهة جائحة فيروس كورونا عندما وقع الزلزال.


وقالت جاكوبسدوتير: "يا إلهي، هناك زلزال"، حيث يمكن رؤية مصباح السقف يهتز برفق في المكتب خلفها. "معذرة، حدث زلزال الآن. واو!"

وسرعان ما استعادت رباطة جأشها قائلة: "حسنا، هذه أيسلندا". وقالت "أنا بخير تماما، المنزل لا يزال قويا. لذلك ليس هناك قلق". ثم استأنفت الحوار.

وأشارت التقارير الأولية إلى أن الزلزال لم يتسبب في أضرار جسيمة.

وتقع أيسلندا فوق مناطق التي بها فوالق ، واعتاد الآيسلنديون على الزلازل.
المزيد من المقالات