مانشستر يونايتد vs سان جيرمان ..قمة صامتة!!

دوري الأبطال يرفع الستار على فعاليات دور المجموعات

مانشستر يونايتد vs سان جيرمان ..قمة صامتة!!

الثلاثاء ٢٠ / ١٠ / ٢٠٢٠
وسط تزايد أعداد المصابين بفيروس «كورونا» المستجد والقيود المفروضة من قبل الحكومات للحد من تفشي الوباء، يرفع الستار اليوم الثلاثاء على فعاليات دور المجموعات بدوري أبطال أوروبا لكرة القدم لموسم 2020/‏2021. ويواجه بايرن ميونخ الألماني اختبارا صعبا في بداية رحلة الدفاع عن لقبه بالبطولة كما يستهل يوفنتوس الإيطالي مسيرته في غياب نجمه الكبير البرتغالي كريستيانو رونالدو بسبب الإصابة بفيروس «كورونا».

غياب رونالدو


ومن بين النجوم الكبار الذين تعرضوا للإصابة، يبرز اللاعب البرتغالي كريستيانو رونالدو الهداف التاريخي للبطولة ونجم يوفنتوس الإيطالي حيث تأكد غياب رونالدو عن صفوف الفريق في مباراة اليوم أمام مضيفه دينامو كييف الأوكراني. ويستهل باريس سان جيرمان الفرنسي، الذي خسر نهائي البطولة في الموسم الماضي أمام بايرن ميونخ، مسيرته في نسخة الموسم الحالي بلقاء مانشستر يونايتد الإنجليزي. ويخوض الفريقان المباراة في العاصمة الفرنسية باريس مع بداية موعد حظر التجوال المطبق في باريس بسبب أزمة كورونا.

وكان بايرن فاز على سان جيرمان 1/‏ صفر في 23 أغسطس الماضي ليحرز لقبه السادس في دوري أبطال أوروبا، علما بأن الأدوار النهائية للبطولة أقيمت على هيئة دورة مجمعة في العاصمة البرتغالية لشبونة.

والآن، يدخل الاتحاد الأوروبي للعبة (يويفا) سباقا محموما لإنهاء الموسم الحالي الذي تعرض لتقصير مدته الإجمالية بسبب تأخر نهاية الموسم الحالي بعد توقفه لعدة أسابيع بسبب أزمة «كورونا».

ويأمل اليويفا في أن تسير فعاليات الموسم الحالي دون توقفات وأن يسدل الستار على فعاليات دوري الأبطال في 29 مايو 2021 من خلال المباراة النهائية المقررة في اسطنبول.

ولكن فعاليات هذا الموسم ستظل محاطة بحالة من الارتباك وعدد من الشكوك نظرا لضرورة سفر الفرق المختلفة بين مناطق مختلفة في القارة كما أن جولة المباريات الدولية التي أقيمت مؤخرا أكدت أن الفقاعة الصحية التي يتبعها كل فريق ليست كافية بشكل تام للحفاظ على هذه الفرق من الإصابة بالفيروس.

وكان رونالدو أبرز الضحايا حيث أصيب بالفيروس خلال تواجده مع منتخب بلاده للمشاركة في الروزنامة الدولية.

ويحل يوفنتوس ضيفا على دينامو كييف في واحدة من مباراتين تقامان في وقت مبكر اليوم الثلاثاء مع رفع الستار عن فعاليات دور المجموعات.

وفي نفس المجموعة السابعة، يستضيف برشلونة الإسباني فريق فيرنكفاروش المجري.

ويأمل يوفنتوس في استعادة جهود رونالدو قبل مباراته التالية في هذه المجموعة أمام برشلونة الأسبوع المقبل.

وتعرض رونالدو لاتهام بخرق البروتوكول الصحي المطبق للحد من تفشي وباء كورونا ولكن اللاعب أكد أنه لم يخرق أي بروتوكول.

شيء من المجهول

ويواجه يوفنتوس، الفائز بلقب الدوري الإيطالي في المواسم التسعة الماضية على التوالي، شيئا من المجهول حيث ستكون مباراة اليوم هي الأولى له في دوري الأبطال تحت قيادة مديره الفني الجديد أندريا بيرلو.

وأصيب نجوم باريس سان جيرمان، ومن بينهم البرازيلي نيمار والمهاجم الفرنسي الشاب كيليان مبابي، بفيروس «كورونا» المستجد قبل شهور ولكن الفريق سيخوض مباراته أمام مانشستر يونايتد في المجموعة الثامنة بدون جماهير.

ويركز سان جيرمان تفكيره وجهوده الآن على التخلص من شبح الماضي حيث خرج الفريق من دور الستة عشر للبطولة نفسها في موسم 2018/‏2019 على يد مانشستر يونايتد.

وقد يواجه سان جيرمان في هذه المباراة مهاجمه السابق إدينسون كافاني المنضم حديثا إلى مانشستر يونايتد. وما زال سان جيرمان في مرحلة البحث عن أول لقب له في دوري الأبطال رغم تدعيم صفوفه بمئات الملايين من اليورو على مدار السنوات الماضية.

طموحات كبيرة

وبعد 19 شهرا من تقديمه أحد أفضل عروضه بدوري أبطال أوروبا لكرة القدم في السنوات الأخيرة، يعود مانشستر يونايتد الإنجليزي إلى العاصمة الفرنسية باريس بطموحات كبيرة في تقديم عرض مشابه أمام نفس المنافس. ويحل مانشستر يونايتد ضيفا على باريس سان جيرمان الفرنسي في افتتاح مسيرة الفريقين بدور المجموعات لدوري الأبطال.

وتأتي المباراة بعد 19 شهرا من العرض الرائع الذي قدمه مانشستر يونايتد على نفس الملعب في مواجهة سان جيرمان الذي حقق من خلاله الفوز 3/‏1 على الفريق الباريسي في عقر داره ليطيح به من دوري الأبطال. وكانت هذه المباراة وقتها من العوامل التي أقنعت مسؤولي مانشستر يونايتد بتقديم عرض إلى المدرب النرويجي أولي جونار سولشاير للاستمرار مع الفريق بعد توليه المسؤولية سابقا بشكل مؤقت.

إنفاق ببذخ

وأنفق مانشستر يونايتد نحو 250 مليون جنيه استرليني (325 مليون دولار) في سوق انتقالات اللاعبين لتدعيم صفوفه منذ تولى سولشاير المسؤولية في ديسمبر 2018.

ومني مانشستر يونايتد بهزيمتين في أول أربع مباريات خاضها الفريق بالدوري الإنجليزي هذا الموسم وكانت منهما الهزيمة الثقيلة 1/‏6 أمام ضيفه توتنهام.

وبالتأكيد إن هذا لم يكن هو ما يصبو إليه سولشاير في بداية الموسم الحالي الذي يتطلع خلاله للعودة إلى المنافسة على الألقاب الكبيرة.

وفي إطار نفس المجموعة، يلتقي لايبزج الألماني وإسطنبول باشاك شهير في مباراة أخرى.

وفي باقي مباريات الجولة الأولى من دور المجموعات، يلتقي لاتسيو الإيطالي مع بوروسيا دورتموند الألماني وزينيت سان بطرسبورج الروسي مع كلوب بروج البلجيكي في المجموعة السادسة وتشيلسي الإنجليزي مع أشبيلية الإسباني ورين الفرنسي مع كراسنودار الروسي في المجموعة الخامسة.
المزيد من المقالات