«تعريب الأسماء» يدعم فنون الخط العربي

ثمرة مبادرة بين وزارتي الثقافة والرياضة أشاد بها المتخصصون

«تعريب الأسماء» يدعم فنون الخط العربي

الاثنين ١٩ / ١٠ / ٢٠٢٠
تهتم وزارة الثقافة بدعم الخط العربي والاحتفاء بفنونه من خلال فعاليات متنوعة ومبادرات خلاقة بالشراكة مع جهات رسمية، منها التعاون الذي جرى مع وزارة الرياضة بشأن تعريب أسماء اللاعبين على القمصان التي سيرتدونها في مباريات دوري كأس الأمير محمد بن سلمان، وذلك دعما لفنون الخط العربي، وأكد أكاديميون وخطاطون أهمية تفعيل هذه المبادرة في تعزيز الاهتمام بالخط العربي ومكانته المرموقة.

انتماء ثقافي


أكد عميد الخطاطين السعوديين ناصر الميمون، أن المبادرة خطوة تأتي امتدادا للعديد من المبادرات «المبهجة» في مجالات الثقافة والفنون المختلفة، قائلا: الكثيرون من موهوبي فن الخط العربي وجمالياته فرحوا كثيرا بإعلان وزارة الثقافة عام 2020 عاما للخط العربي، لأن الوزارة لما رأت أن فن الخط لم يأخذ نصيبه من الاهتمام المحلي ولا الدولي، قامت بفكرة إعلان «عام الخط العربي» خدمة لهذا التراث المجيد الذي نشأ في مكة قبيل مجيء الإسلام، ثم بعد ذلك كتابة الوحي والقرآن الكريم وأحاديث المصطفى الكريم في القرن الأول الهجري، فكانت مبادرة وزارة الثقافة خطوة كبيرة وجليلة المعاني، وبهذه الفكرة الجميلة بادر الكثير من الدوائر الثقافية والعلمية، وبعض المؤسسات والشركات لتنفيذ العديد من أنشطة فن الخط، وبعض الورش الفنية والدورات التعليمية لرفع مستوى الخط السعودي وتشجيعه لاستكشاف الإبداع، وهذا بالتالي تحسب فكرته لوزارة الثقافة، ويتوج إبداعاته الوعي الثقافي الذي تعيشه بلادنا الفتية من خلال مواهب وإبداعات شبابها.

ثراء ثقافي

وقال المشرف على لجنة الخط العربي بجمعية الثقافة والفنون بجدة سعيد الغامدي: نشهد عملا متسارعا لوزارة الثقافة بهدف الارتقاء بالثقافة في جميع مجالاتها، وإطلاق عام الخط العربي يعد حدثا كبيرا سيتيح للجميع المشاركة في هذا المشروع الكبير، ونحن في جمعية الثقافة والفنون بجدة نعمل على إقامة المسابقات والورش والمعارض والندوات عن الخط العربي وأهميته، من أجل المحافظة على هذا الإرث العظيم للهوية العربية، وللخط تاريخ وجماليات في هندسته وتفاصيله يعكس ثراء الثقافة العربية، وبذلك عملت الوزارة على إطلاق عام الخط العربي لإبراز أهميته وجمالياته، ما يفتح آفاقا جديدة في التعامل مع الخط العربي والاهتمام به بشكل واسع من قبل المؤسسات العامة والخاصة والأفراد، وإظهار جماليات الحرف بهدف نقله من مصدر معرفي إلى أيقونة تمثل الهوية في المحافل الدولية، ولدينا في لجنة الخط بالجمعية الكثير من البرامج والفعاليات التي نعمل على تنفيذها في الفترة القادمة لتحقيق أهداف الرؤية.

خطوة رائدة

فيما قال الخطاط إبراهيم العرافي: تبذل وزارة الثقافة حاليا جهودا للربط بين الفنانين المبدعين في شتى المجالات الثقافية، وخلق جسور من التعاون مع المسؤولين عن الرياضة والصحة أمر تشكر عليه، وخطوة كتابة أسماء النجوم من اللاعبين في دوري كأس الأمير محمد بن سلمان فكرة رائدة، لا سيما أنها تواكب عام الخط العربي الذي ترعاه وزارة الثقافة، وهذه الجهود تخدم الخط العربي في شتى مناطق المملكة، وتدعم الموهوبين والمحترفين في هذا الفن.
المزيد من المقالات